صديقة جمعة.. «رحلة» لوحات مسكونة بروحانية مناسك الحج

ت + ت - الحجم الطبيعي

جذبت لوحات الفنانة التشكيلية الزنجبارية، المقيمة في لندن، صديقة جمعة زوار مكتبة الصفا للفنون والتصميم، لتأمل رسائلها الروحانية والإنسانية عبر معرض «رحلة»، حيث ترسم الألوان أبعاداً أخرى حول مناسك الحج لتكشف عن مقاصد هذا المنسك الروحي الذي يموج بالقيم التي تعبر عن فريضة مسكونة بالخضوع والاستسلام للخالق، بينما تعبر عن ملامح التجانس والتآلف العابرة للمذاهب والجنسيات والألوان.

وفي السياق، أكدت الفنانة صديقة جمعة، المتخصصة في الفن الإسلامي المعاصر، أن استضافة المعرض في مكتبة الصفا للفنون والتصميم يأتي بدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، التي لطالما كانت حريصة على مواكبة أعمالي وتقديم الدعم لها منذ مشاركتها في معرض سكة للفنون بحي الفهيدي، وهو الأمر الذي أسس لشراكه فنية ملهمة تحت مظلة «دبي للثقافة» المؤسسة الداعمة للمبدعين والموهوبين في إطلاق أعمال فنية وبصرية مختلفة التوجهات والأساليب، ليسهموا بدورهم في إثراء المشهد الثقافي والفني في الإمارة، وتعزيز مكانتها مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنة للإبداع.

فن إسلامي
وبما يتعلق بمعرض «رحلة»، المكون من 10 لوحات، تقول صديقة: يستكشف المعرض رحلة أداء مناسك الحج الفريدة التي شكّلت دوماً مصدر إلهام لأعمالي؛ الشغوفة بمشهد ملايين المصلين الذين يطوفون حول الكعبة كالنجوم في مجرة، والإسطرلاب الذي يوجه المؤمنين إلى مكة لأداء صلاتهم اليومية، وجاذبية الحج الذي يشكل أداؤه طموحاً لجميع المسلمين.

وحول طبيعة التقنيات المختلفة التي استخدمتها، تقول صديقة الحائزة العديد من الجوائز العالمية: أستخدم وفرة من الألوان والخامات للتعبير عن إيماني بقيمة العمل الروحانية والإنسانية ورسائلها عبر تضمين بعض أشكال العمارة الإسلامية، والأنماط المختلفة للخط العربي، بما في ذلك تجسيدات رسومية لأسلوب «الثلث»، وتجارب رقمية مع حروف كوفية.

فلسفة التنوع
وعن تأثير طقوس الحج في وعيها الفني، ورؤيتها له كمحفز ثقافي ومعطى حضاري، تقول صديقة: أعتقد أن هناك تأثيراً مباشراً لشعوري الخفي بهيبة مشهد الحج ومحاولتي ترجمة ذلك عبر لوحاتي بزخم الألوان وفلسفة التنوع والاختلاف التي تميز هذه الطقوس الإيمانية، فلقد أديت مناسك العمرة من قبل، ولكني لم أقم بأداء فريضة الحج إلى اليوم.

الجمال الظاهر
وتضيف صديقة: بحكم خلفيتي كفنانة مسلمة، فإنني أنطلق في أعمالي من مفاهيم جاء بها القرآن الكريم وأنارت عقلي ووجداني، للوصول إلى الاستبصار الأسمى في التعبير عن شعائر الحج بالريشة واللون، لابتكار لوحات تتجلى عبرها روحانية الرحلة ومعناها، فالجمال ينقسم إلى جمال الصورة الظاهرة المدركة بعين الرائي، وإلى جمال الصورة الباطنية المدركة بعين القلب ونور البصيرة، وبذلك نستطيع أن ندرك مدى الحس الجمالي النابع عن الانفعالات الذاتية عبر لوحاتي.

 

طباعة Email