«دبي للثقافة» تطلق نسخة جديدة من «التعلّم الإلكتروني»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن تجديد «مبادرة التعلم الإلكتروني»، لإتاحة فرصة التسجيل في باقة موسَّعة من الدورات التعليمية المجانية التي توفرها للمواهب الإبداعية ورواد أعمال القطاع في إمارة دبي، وذلك بعد النجاح الذي حققته المبادرة التي أطلقتها الهيئة في عام 2020 بالشراكة مع منصة «لينكدإن».

وتأتي «مبادرة التعلم الإلكتروني» في إطار التعاون الاستراتيجي الذي أقامته الهيئة مع «لينكدإن»، أكبر شبكة مهنية في العالم، لدعم أفراد المجتمع الإبداعي ومساندتهم في مواجهة التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» في الفترة الماضية.

وعلى غرار نسخة 2020، تهدف هذه النسخة من المبادرة أيضاً إلى منح فرصة العضوية التعليمية لأعضاء مجتمع الصناعات الإبداعية والفنية، فضلاً عن تمكينهم من الحصول على دورات وورش تعليمية في مجالات عديدة، حيث تتحمل الهيئة تكاليف هذه الدورات لتتيحها مجاناً عبر منصة «لينكدإن» للتعلم الإلكتروني.

وأكدت شيماء راشد السويدي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في «دبي للثقافة» على التزام الهيئة بدعم المواهب الإبداعية في دبي ودولة الإمارات بالتعاون مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص في الإمارة، وقالت: «مع عودتنا إلى مواهبنا ورواد الأعمال المبدعين بدورة جديدة من «مبادرة التعلم الإلكتروني» نؤكد أننا في «دبي للثقافة» مستمرون بالتعاون مع شركائنا في العمل على رفد أفراد المجتمع الإبداعي في دبي والإمارات من خلال استثمار الإمكانيات والخبرات التي نملكها. ومن خلال تعاوننا الاستراتيجي مع «لينكدإن»، نتيح الفرصة ثانيةً أمام المواهب والمبدعين لاستكشاف الفرص التّعليمية والاستفادة من البرامج التدريبية المقدمة على منصة لينكدإن».

وأشارت السويدي إلى أن هذه المبادرة تتماشى مع جهود «دبي للثقافة» الرامية إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنة للإبداع، مركزاً للمواهب، وتندرج كذلك ضمن إطار الدور الرئيس الذي تلعبه الهيئة في دعم منظومة محفّزة للصناعات الثقافية والإبداعية في الإمارة، وصولاً إلى تحقيق أهداف استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي في جعل المدينة عاصمة عالمية للاقتصاد الإبداعي بحلول 2025.

وستضم الدورات التدريبية المهنية التي توفرها المبادرة للمبدعين ورواد الأعمال في القطاع أكثر من 16 ألف دورة تدريبية متخصصة معتمدة ومصممة من قبل باقة من الخبراء الدوليين المتمرسين بهدف تنمية قدرات المهنيين المبدعين وصقلها في مجالَي إدارة الأعمال الذي يشمل التحول الرقمي للأعمال، وإدارة الأزمات، وتطوير الأعمال، والأمور القانونية والمالية؛ والمهارات الإبداعية التي تضم التصوير الفوتوغرافي، والتصميم الجرافيكي، وتصميم الألعاب الإلكترونية، وغيرها من حقول الإبداع وإدارة الأعمال.

كما ستتضمن النسخة الجديدة من مبادرة «التعلم الإلكتروني» سلسلة ورش عمل، بمعدل ورشة كل شهر، تهدف إلى تثقيف أفراد المجتمع حول أفضل الممارسات في بناء ملف التعريف الشخصي المهني على منصات مواقع التواصل الاجتماعي المهني، وذلك بالتعاون مع خبراء «لينكدإن» في هذا المجال. وكانت الدورة الأولى من المبادرة قد استقطبت 2000 مستخدم مسجّل في الدورات، حيث قضوا حوالي 1482 ساعةً على المنصة في الفترة من 20 يونيو وحتى 20 نوفمبر 2020، فيما تم استعراض 6216 دورة تدريبية، وإتمام 916 منها.

50/50

افتتح في مكتبة الصفا للفنون والتصميم بدبي أمس معرض «50/‏50»، والذي تنظمه هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، بالتعاون مع «مورو كولكتيف»، المبادرة الرائدة في الإمارات لتنسيق المعارض الفنية الرقمية التي تمثل رموزاً غير قابلة للاستبدال «NFTs».ويتضمن المعرض 50 لوحة رقمية غير قابلة للاستبدال من إبداع فنانين مقيمين في الإمارات، ومن بينهم الفنان الإماراتي خالد البنّا. ويُعد المعرض الأول من نوعه في إبراز مجموعة من الفنانين المقيمين في الدولة.

طباعة Email