00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حميد تقدس.. دبي بوصلة الطب التجميلي وجراحات الليزر

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظر الدكتور والجراح العالمي، حميد تقدس، الحاصل على 4 براءات اختراع، إلى مستقبل الطب التجميلي بكثير من التفاؤل والثقة، كونه بات يترافق مع تقنيات الليزر الثورية، وهو ينظر إلى ذلك بعين الأهمية، باعتباره من أوائل الأطباء في دولة الإمارات والعالم، الذين كرسوا جهودهم وأبحاثهم العالمية، لتطوير آليات وتقنيات تخفف من أضرار الجراحة الكلاسيكية، وتنقلها إلى مستويات أقل خطورة، مع تحقيق نتائج مذهلة، انطلاقاً من دبي، التي باتت برأيه تعد بوصلة الشرق الأوسط في قطاع الجراحات التجميلية، وثقافة العلاج بالليزر.

ويؤكد الدكتور حميد تقدس، اختصاصي ليزر وزميل الجمعية الأمريكية لجراحات الليزر، أن قطاع الطب التجميلي والعمليات غير الجراحية في الإمارات وإمارة دبي، بصفة خاصة، بات على درجة عالية من التطور والتقدم، حتى إن دبي صارت تصنف في الوقت الحالي، كإحدى أكثر المدن إجراءً لمختلف أنواع عمليات التجميل في الوطن العربي، كما أصبحت منافساً إقليمياً ودولياً، كأفضل الوجهات العالمية من بين 46 موقعاً دولياً في مؤشر السياحة الطبية لعام 2020 - 2021، حيث بلغ عدد زوار عيادات التجميل دبي، وفقاً لتقرير هيئة الصحة في دبي، 352 ألفاً و892 مراجعاً، في 2019.

ثقافة مجتمعية

وأضاف دكتور حميد أن معظم سكان المنطقة، والخليج خصوصاً، من الشباب، فإن نسب الإقبال على الخدمات التجميلية عموماً، تعد من الأكبر عالمياً، حيث قد ترتفع بمعدل 25 % سنوياً، مقابل 10 % إلى 12 % عالمياً، خاصة في الفئات العمرية بين 20 عاماً و40 عاماً، ويرجع ذلك، إلى تغير نظرة المجتمع إلى مفاهيم الجمال، التي تأخذ أشكالاً وأنماطاً مختلفة، خصوصاً مع ظهور خدمات تجميلية جديدة.

فلسفة الجمال

ويضف الجراح والدكتور حميد، الذي يمارس مهنته في دولة الإمارات منذ أكثر من 30 عاماً: أهتم كثيراً بالصحة النفسية للمرضى، ومعرفة الأسباب والدوافع والتاريخ المرضي، ففي كثير من الأحيان، أتوجه بالنصيحة والإرشاد حول مفهوم وثقافة الجمال وأبعاده، بدل من القيام بتدخل جراحي، وفقاً لكافة المعطيات السابقة، ليصل المرضى إلى قناعة نفسية داخلية.

استرداد الثقة

ويشير الدكتور حميد مؤسّس مركز «القرية الطبية»، الرائد في مجال التطوّرات التكنولوجية الطبية المتخصّصة في جراحة الليزر في دولة الإمارات، إن علينا أن نعي تماماً أن الطب التجميلي ليس فقط حقل طبي متخصص برفع معايير الجمال، ولكنه أيضاً وسيلة حقيقية وفعالة وضرورية، في العديد من الحالات التي تحتاج تدخلاً طبياً سريعاً.

4

وحول أهمية الطب التجميلي غير الجراحي، يقول دكتور حميد: العلاج غير الجراحي بواسطة الليزر، هو أفضل ما توصل له العلم حتى الآن، وهنا، لا بد من الإشارة إلى أن التجميل قسمان، أحدهما يختصّ بالجراحة التجميلية، والثاني بالطب التجميلي.

ويؤكد الدكتور حميد، أنه يستخدم الليزر في بعض العمليات الجراحية الطبية منذ عام 1996. علاوة على ذلك، فإن عمله معترف به في جميع أنحاء العالم، وهو حاصل على أربع براءات اختراع في الولايات المتحدة، إحداها في ما يتعلق بآليات تقنية إزالة الشعر بالليزر.

جهاز ثوري

ويوضح الدكتور حميد: على سبيل المثال، عادةً ما يحصل الناس على الوشم، ليكون نقشاً دائماً، لكن من الشائع أن نغير آراءنا، سواءً لم يقدم الفنان النتائج المتوقعة، أو لم تعودوا تشعرون بارتباطٍ بالتصميم، يمكن أن تساعدكم إزالة الوشم بالليزر، في التخلص من الحبر الذي لم تعودوا تريدونه على أجسادكم، عبر جهاز الليزر.

طباعة Email