00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الهيئة العربية للمسرح تحتفل بيوم «أبو الفنون» العربي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت الهيئة العربية للمسرح باليوم العربي للمسرح الذي يوافق العاشر من يناير كل عام، هذا اليوم الذي اختاره المسرحيون العرب عام 2008 بمناسبة تأسيس الهيئة العربية للمسرح.

تم الاحتفال عبر منصات الهيئة العربية للمسرح، بسبب الظروف الصحية التي حالت دون حضور المشاركين والمحتفى بهم وصاحب رسالة اليوم العربي للمسرح، وكذلك العرض المسرحي «الملهاة الأخيرة» الذي كان من المقرر عرضه بالاحتفال. وتضمن الحفل رسالة اليوم العربي للمسرح التي كتبها وألقاها الفنان اللبناني رفيق علي أحمد، الذي يعد واحداً من رموز المسرح العربي، وجاء فيها:

«.... نجدد رهاننا على المسرح ودوره ومعناه، ونحن ندرك أن المسرح في العالم كله يعيش أزمة حادة، وهي أزمة تتضاعف في حالة المسرح العربي لأنها تأتي ضمن أزمات أعمّ وأشمل في السياسة والاقتصاد والاجتماع. لكن في معزل عن واقع الحال العربي فإن السؤال الدائم الذي نطرحه: متى لم يكن المسرح العربي في أزمة؟

جواباً على هذا السؤال أسمح لنفسي بأن أستعيد التوصيات التي صدرت منذ أكثر من 40 عاماً عن أول مهرجان مسرحي شاركت فيه بدمشق، وكانت تشدد على تفعيل العمل المسرحي العربي وتطويره على صعيدي الشكل والمضمون».

رؤى خلاقة

من جهته، قال إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح:«نجدد معكم وبكم الوعد والعهد لتحقيق المبادئ التي قامت عليها الهيئة العربية للمسرح، لتعمل معكم من أجل مسرح عربي جديد ومتجدد، وأن تكون مؤتمراتنا الفكرية وورشاتنا مشغلاً للأسئلة ومعملاً للتجديد، وأن يكون توثيق المسرح همزة وصل، وأن تكون مسابقاتنا شفافة المنهج والتحكيم».

طباعة Email