00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عرض باليه إيطالي شهير في ضيافة مهرجان أبوظبي 9 يناير

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يقدم مهرجان أبوظبي، ضمن دروته الـ 19، تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع- حرفية إنجاز- بناء حضارة»، وبالشراكة مع السفارة الإيطالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولأول مرة في الإمارات، فعالية «روبرتو بوللي والأصدقاء»، احتفالية باليه بأسلوب روبرتو بوللي، أحد أشهر نجوم الباليه؛ وذلك على مسرح قصر الإمارات في أبوظبي يوم 9 يناير 2022.

رؤية

وبهذه المناسبة قالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسسة والمديرة الفنية لمهرجان أبوظبي: «إن مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون أسهمت في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وترسيخ مكانتها العالمية حاضنة للفنون والإبداع، كما عمل مهرجان أبوظبي منذ تأسيسه على تعزيز الحضور الإماراتي عالمياً، ودعم الفنانين العرب عبر العديد من الشراكات الاستراتيجية مع أكثر من 35 مؤسسة ثقافية دولية ومهرجاناً عالمياً، انطلاقاً من إيماننا بمركزية الفن كأداة لتلاقي الشعوب وجسر بين الثقافات والحضارات».

وتابعت الخميس: «إننا سعداء باستضافة أحد أشهر نجوم الباليه عالمياً، روبرتو بوللي، ومجموعة متميزة من مؤدي الباليه المتألقين، لنقدم معاً لأول مرة في الإمارات والعاصمة أبوظبي، فعالية باليه حصرية واستثنائية، تنبض بالإبداع والجمال، بالتعاون مع السفارة الإيطالية لدى الدولة توثيقاً للعلاقات الثقافية بين البلدين».

سعادة

من جانبه، قال نيكولا لينير سفير جمهورية إيطاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة: «إن أصول الباليه تعود إلى عصر النهضة الإيطالية وحتى اليوم تشكل جزءاً من حياتنا الثقافية. وروبرتو بوللي هو أول راقص باليه في العالم تتم دعوته، ليعمل ويكون نجم أحد أشهر دور الأوبرا العالمية «تيترو ألا سكالا»، والراقص الرئيس في مسرح الباليه الأمريكي».

وتابع نيكولا لينير: «إننا سعداء بالتعاون المثمر مع مهرجان أبوظبي، ويسرنا في سفارة إيطاليا أن نقدم للجمهور في أبوظبي حفل باليه رائعاً يؤديه روبرتو بوللي وأصدقاؤه». وعن مشاركته، قال روبرتو بوللي: «فخور بتمثيل إيطاليا في حفل مهرجان أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة، وفي العاصمة أبوظبي. ويسعدني أن أكون هنا لأول مرة وفخور بنقل الفن والثقافة الإيطالية مرة أخرى إلى ما وراء الحدود، وأن أكون قادراً على إظهار جمال وقوة التواصل للرقص، هذه اللغة العالمية، التي توحد الناس والثقافات في جميع أنحاء العالم».

طباعة Email