00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برعاية سلطان القاسمي .. انطلاق الدورة السادسة لمهرجان الشعر العربي بالقيروان

ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، انطلقت فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الشعر العربي الذي ينظمه بيت الشعر بالقيروان وذلك في الفترة من 24 حتى 26 ديسمبر الجاري .

بدأت الفعاليات في المركز الثقافي الدولي بالحمامات بحضور سعادة عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة ، وسعادة راشد محمد المنصوري سفير الدولة لدى الجمهورية التونسية ، ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة و كبار المسؤولين من مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية، و مجموعة من المثقفين والشعراء ومحبي الشعر .

واستهل الحفل بتدشين معرض صور للأنشطة المتنوعة التي نظمها بيت الشعر بالقيروان والإصدارات الشعرية التي تولت دائرة الثقافة بالشارقة إصدارها، ثم عرض مصور عن مسيرة بيت الشعر في تونس.

وقالت جميلة الماجري مديرة بيت الشعر بالقيروان إن ما يحققه بيت الشعر بالقيروان يثبت عاماً بعد آخر أن الشعر لم يفقد تأثيره ولا وهجه ، إذ يتزايد الإقبال على بيت الشعر ، حيث لم يتوقف عن العمل حتى في أوقات الجائحة وقد انجز البيت أكثر من 200 نشاط بمشاركة 265 شاعراً وأديباً.

وقال محمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة كلمة دائرة الثقافة : تتوالى أنشطة بيت الشعر بالقيروان، وتنعقد مهرجاناته في مواعيدها، ملبياً تطلعات الشعراء، ومرتكزاً على قاعدةٍ أدبيةٍ مساحتها تونس الخضراء .. مشيرا إلى أن بيت الشعر بالقيروان يؤكد دوره النبيل في دعوة شعراء تونس والعرب إلى رياض الشعر الأدب، لننشد معاً حب العربية لغةً ومنطقاً.

من جانبها قالت الدكتورة زهية جويرو المديرة العامة لمعهد تونس للترجمة خلال كلمتها نيابة عن معالي وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي : بيت الشعر بالقيروان واحد من بيوت الشعر المنتشرة في الوطن العربي ترعاها إمارة الشارقة، هذه الإمارة التي تشرق بأنوارها على الثقافة العربية وتوطّد الصلات بين المبدعين والمثقفين والمفكرين الذين يجمع بينهم اللسان العربي والانتماء إلى الثقافة العربية وإلى تراثها الشعري العظيم .

من جهته أشاد سعادة راشد محمد المنصوري سفير الدولة لدى الجمهورية التونسية بمبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة بتأسيس بيوت للشعر في الوطن العربي ، مشيرا إلى دور بيت الشعر في القيروان في تعزيز الحراك الثقافي في تونس .

وألقى كل من الشاعر منصف المزغني والشاعرة شريفة بدري "الفائزة بالجائزة الأولى لمسابقة بيت الشعر عن القصيد الوطن" والشاعر أحمد علي الفاخري من "ليبيا" والشاعرة فاطمة الزواري "الفائزة بالجائزة الثانية" ، قراءات شعرية ،فيما تم تقديم وصلة موسيقية، بمقطوعات نالت إعجاب الحضور.

كما نظمت في المساء أمسية شعرية شارك فيها الشعراء سالم الشعباني، وأنيس الهاني "الفائز بالجائزة الثالثة لمسابقة بيت الشعر"، ونزهة المثلوثي، ولهام حبوب من "سوريا"، ومحسن العبيدي، ورتال الهاني ومؤمن الهاني من "براعم نادي الشعر والعروض"، وأختتمت الأمسية بسهرة موسيقية وقراءات شعرية مفتوحة.

طباعة Email