00
إكسبو 2020 دبي اليوم

6 مِنح لترجمة أعمال فائزة بـ «الشيخ زايد للكتاب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تُقدم جائزة الشيخ زايد للكتاب، في مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، 6 منح لترجمة خمسة أعمال فازت بالجائزة، ونُشرت باللغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والجورجية بالتعاون مع دور نشر عالمية.

وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للعربية. وتخصص المنحة للأعمال الفائزة بالجائزة وتلك التي تأهلت للقوائم القصيرة في فرعي الآداب وأدب الطفل، وهي متاحة لكل دور النشر العالمية التي تعمل على نشر الكتب باللغات الأجنبية. وتمثل هذه الخطوة تعزيزاً ورفداً جوهريين لدور وإسهام الجائزة في إثراء التواصل الثقافي والحضاري بين شعوب العالم.

أدب الطفل

وتشمل الأعمال في أدب الطفل والناشئة: قصة «بلا قبعة» للكاتبة الكويتية لطيفة بطي، وترجمتها نانسي روبيرتس، إلى اللغة الإنجليزية بالتعاون مع دار النشر «دارف ببليشز»، وقصة «الفتاة الليلكية» للكاتبة الفلسطينية الأمريكية ابتسام بركات.

والتي ترجمها سليمان توفيق إلى اللغة الألمانية بالتعاون مع دار النشر «سوجيت فيرلاج»، إلى جانب كتاب «ثلاثون قصيدة للأطفال» للشاعر اللبناني جودت فخر الدين، الذي ترجمته، ليلى طاهر إلى اللغة الفرنسية، وهدى فخر الدين إلى اللغة الإنجليزية بالتعاون مع دار النشر «بوكلاند برس».

فرع الآداب

كما تشمل قائمة الأعمال المترجمة في فرع الآداب: رواية «اختبار الندم» للكاتب السوري خليل صويلح، التي ترجمها سليمان توفيق إلى اللغة الألمانية بالتعاون مع دار النشر «سوجيت فيرلاج»، بعد أن قامت دار «نورا دروك ببلشرز» في أوائل العام الجاري بترجمتها إلى الأوكرانية من قبل أكسانا بروخوفيتش، ورواية «مجانين بيت لحم» للكاتب الفلسطيني أسامة العيسة، التي ترجمتها داريان جاردافادزه، إلى اللغة الجورجية بالتعاون مع دار النشر «إنتلكتي ببليشينغ».

وبهذه المناسبة، قال الدكتور علي بن تميم، الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: «يتزامن إطلاق الترجمات لهذا العام مع الاحتفال أخيراً باليوم العالمي للغة العربية، تحت شعار «اللغة العربية والتواصل الحضاري». حيث تُعد الترجمة وسيلة مهمة لتحقيق التواصل الثقافي والحضاري بين شعوب العالم».

طباعة Email