00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انطلاق مهرجان القيروان للشعر 24 الشهر الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنطلق، فعاليات مهرجان القيروان للشعر العربي بدورته السادسة، في الـ 24 من الشهر الجاري، والذي ينظمه بيت الشعر في القيروان في مدينة الحمامات بتونس، وتستمر حتى الـ 26 الشهر الحالي.

حصاد أعمال

تبدأ برامج حفل الافتتاح بالمركز الثقافي الدولي بمدينة الحمامات – تونس، وذلك من خلال افتتاح معرض حصاد أعمال بيت الشعر بالقيروان لعامي 2020 – 2021، يلي ذلك عرض فيلم قصير حول نشاطات بيت الشعر، بعدها تبدأ الكلمات الرسمية لكل من وزارة الشؤون الثقافية، دائرة الثقافة الشارقة، بيت الشعر بالقيروان، ثم تأتي قراءات شعرية يشارك فيها الشعراء: المنصف المزغني، وشريفة بدري، وأحمد علي الفاخري، وفاطمة الزواري. 

فعاليات اليوم الأول تبدأ مساءً في الحمامات، بأمسية شعرية يشارك فيها: سالم الشعباني، وأنيس الهاني، ونزهة المثلوثي، ولُهام حبّوب، ومحسن العبيدي، ومن براعم نادي الشعر والعروض يشارك مؤمن الهاني ورتال الهاني، يليها سهرة موسيقية شعرية للضيوف والمشاركين.

ندوة نقدية

أما يوم السبت 25 ديسمبر ثاني أيام المهرجان فتبدأ بندوة نقدية يحاضر فيها د. مبروك المنّاعي، ود. معز الوهايبي، ويديرها د. حاتم الفطناسي، وقراءات شعرية يشارك فيها الشعراء: مهدي غلاب، وهود الأماني (ليبيا)، وجمال عمايمي، وسليم الهداجي (من براعم نادي الشعر والعروض).

كما سيتم تنظيم أمسية شعرية في اليوم نفسه بمشاركة: أسامة الريّاني، ومختار بن إسماعيل، ووداد الحبيب، والشاذلي الفرحاتي، وبسمة المسعي، وأيمن الجوادي ونور المرابط (من براعم نادي الشعر والعروض).

3 قصائد

وتبدأ فعاليات يوم الأحد الموافق 26 ديسمبر 2021، بتسليم جوائز الفائزين في مسابقة بيت الشعر عن أحسن ثلاث قصائد يلي ذلك تكريم المشاركين والمؤسسات المشاركة في المهرجان.

وفي هذه المناسبة، قال عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة: «إن الدورة السادسة لمهرجان الشعر العربي الذي ينظمه بيت الشعر بالقيروان تأتي تتويجاً لنشاط امتد على مدى أعوام، أسهم عبر دوراته السابقة في استنهاض الحراك الثقافي في تونس بشكل واضح، من خلال برامج ثقافية وأمسيات شعرية، ما جعله وجهة للمبدعين عموماً والشعراء خصوصاً، ويعتبر ترسيخاً لاستمرارية المشروع الثقافي، والدعم البارز من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للشعراء والأدباء والمثقفين».

وأضاف: «إن بيت الشعر في القيروان يستقطب جمهوراً متنوعاً من مبدعي ومحبي الشعر والأدب، ويحتضن المواهب الشابة، وعزّز التواصل الثقافي بين المبدعين والجمهور في محيط ثقافي إبداعي وأدبي خلّاق».

 وأكد العويس أن بيوت الشعر في الوطن العربي تكرّس فكرة ضرورة الاهتمام بالهوية الثقافية التي يعتبر الشعر أحد أبرز تجلياتها، وفق رؤية راعي النهضة والثقافة صاحب السمو حاكم الشارقة، كما تشكل بيوت الشعر فضاءً للمبدعين العرب لتبادل تجاربهم وتقديم أفضل إبداعاتهم.

طباعة Email