00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشارقة تضيء إنجازات خمسين عاماً بـ 132 نشاطاً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

منذ انطلاق احتفالات عيد الاتحاد الخمسين على مدرج خورفكان في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر الماضي، وإمارة الشارقة تشهد عرساً وطنياً تزينت له كل مدنها ومناطقها، في برنامج احتفالي تضمَّن نحو 132 نشاطاً احتفالياً عم مناطق ومدن الإمارة وتوزع على أبرز معالمها على مدى 11 يوماً، في الفترة ما بين 23 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر. وساهم التنوع الطبيعي الذي تتميز به الإمارة، إضافة إلى توزع معالمها السياحية والثقافية على مختلف مدنها ومناطقها، في خلق حالة استثنائية من الأجواء الاحتفالية التي جذبت إليها الجموع الغفيرة للمشاركة في فرحة الإمارات بإتمام خمسين عاماً حافلة بالإنجازات والتطوير.


أنشطة متنوعة


ونظمت «لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني» سلسلة واسعة من الأنشطة الثقافية والفنية والترفيهية، ضمت حفلين موسيقيين كبيرين، و35 ورشة عمل تعليمية، و25 معرضاً فنياً، كما أقيم 13 عرضاً شعبياً و25 مسابقة و17 عرضاً مسرحياً و15 نشاطاً رياضياً على مدى أيام الاحتفال شملت كلاً من: مدينة الشارقة، خورفكان، الحمرية، دبا الحصن، المدام، كلباء، البطائح، الذيد، وادي الحلو.


مناسبة غالية


وقال رئيس اللجنة المنظمة لاحتفالات إمارة الشارقة باليوم الوطني، خالد المدفع: «لا يسعنا في هذه الأيام التي تعم فيها البهجة ربوعَ الإمارات إلا أن نعبر عن عميق امتناننا للآباء المؤسسين الذين رسّخوا أركان الاتحاد لأجل أن ينعم أبناء هذا الوطن بالرفعة ويعم الازدهار أرجاءه، وإننا في لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني نهنئ قيادة الإمارات وشعبها بهذه المناسبة الغالية من خلال الفعاليات والأنشطة والاحتفالات التي عمت أرجاء الإمارة على مدى 11 يوماً».

وأضاف: «نفخر بهذا التنوع الذي يميز مجتمع الإمارات ويبرز قيم التسامح فيه، وهذا ما لمسناه عبر مشاعر الفرح التي ارتسمت على وجوه الجميع من مواطنين ومقيمين، حيث زودت هذه الفعاليات الزوار بتجربة فريدة يسعدنا أنها حققت أهدافها».

طباعة Email