00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ديوان شعري جديد للشاعر حسن عطية جلنبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

صدرَ مؤخراً عن دار يافا العلمية للنشر في المملكة الأردنية الهاشمية، وبدعم من وزارة الثقافة الأردنية، ديوان شعري للشاعر والأديب الأردني حسن عطية جلنبو، بعنوان: (وشهد شاهد من أهله). ويقع في 300 صفحة، من الحجم المتوسط، وكتب مقدمته الشاعر الأردني علي الفاعوري.

قال فيها: «كلّ يومٍ أراني أبحثُ في طيّاتِ صفحاتك العذبةِ عنك.. عن شاعرٍ آسِر.. عن صاحبِ غيمةٍ مُحمّلةٍ بالمطرِ المَجازيّ الكثير.. لتمطِرنا دهشةً.. وترشّنا عذوبة!، كلّ يوم، ومَعينُ إحساسِكَ الذي لا ينضبُ – ولا جعلَهُ الله ينضب - يغدقُ علينا بالزُّلالِ من القَطرِ الذي يُسكِرُ الروحَ حلالاً.. ويُطرِبُها طِلاوةً ورِقّةً».

وهذا هو الديوان الثاني للشاعر حسن عطية جلنبو، ويضم إحدى وأربعين قصيدة تراوحت بين الشعر العامودي وشعر التفعيلة، تحاكي الوجدان بشاعرية عاشق يصور المرأة الحبيبة والعشيقة والرفيقة كامرأة حقيقية تسكن الفؤاد، وكرمز للقيم الجمالية أيضاً كما في قصيدة «عطر العمر» التي يعكس فيها الشاعر المشاعر التي تعتريه في غربته، التي يقرُّ فيها بأن المرأة المحبوبة في شعره تقيم معه في غربته لتغدو الشمس التي تشرق عليه كل نهار، كما يعكس مكاناً في قلبه لامرأة أخرى هي الوطن ويتبدى ذلك جلياً في قصيدته (عمَّان) المدينة التي ولد ونشأ فيها، فيخلع عليها صفات الحبيبة والصديقة والمرأة التي تسكنه في غيابه، ويرتشف الفجر من رحيقها، فيجعلها أختاً للقدس تسري كل صباح إلى الجسر لقاء أختها.

طباعة Email