00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المكتب الإقليمي لحفظ التراث الثقافي ينظم الملتقى الدولي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تزامناً مع اليوم العالمي للفنون الإسلامية، الذي أعلنته منظمة اليونيسكو في 18 نوفمبر عام 2019، وبهدف زيادة الوعي بالفنون الإسلامية والتعريف بإسهاماتها الحضارية، عقدت جامعة الشارقة الملتقى الدولي بعنوان: «إعادة التفكير في مستقبل الفنون والتراث الإسلامي»، الذي ينظمه المكتب الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية «إيكروم الشارقة»، في إطار برنامجه الدوري «الملتقى العربي للتراث الثقافي»، ومؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين التابعة للجامعة، ضمن أنشطة ملتقاها العلمي الدولي السنوي.

يهدف الملتقى إلى توفير منصة لمناقشات متعددة التخصصات حول الموروثات الفنية والمعمارية الإسلامية في الحاضر والمستقبل، تجمع متحدثين بارزين، من أكاديميين ومهنيين ممارسين، لاستكشاف دور التراث الفني الإسلامي في تجسير الأزمنة والجغرافيا، وتقارب الثقافات، وتعزيز الحوار بينها.

حيث قدم المشاركون في الملتقى دراسات مختلفة من سيـاقات متعددة، لتسليط الضوء على كيفية تطور الفنون الإسلامية، وكيف تحدد هذه الموروثات الثقافية الحاضر والمستقبل، إلى جانب استعراض لخبرات نظرية وعملية لاستكشاف الطبيعة المتنوعة للفنون والتراث الإسلامي مع إبراز الآفاق متعددة التخصصات. وبالإضافة إلى ذلك، يعمل الملتقى على استكشاف دراسات حول حفظ التراث الإسلامي وصونه وتقديمه، والتعريف بأهمية استكشاف دور الفنون والتراث الإسلامي في التقريب والتجسير والترويج للحوار بين الأعراق والديانات، وكذلك التحقيق في عرض الفنون الإسلامية في المعارض والمتاحف ودور المتاحف في بناء الوعي المجتمعي في الموروثات الفنية الإسلامية.

طباعة Email