00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفد بريطاني يزور متحف المحطة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل متحف المحطة، التابع لهيئة الشارقة للمتاحف، الذي كان مطاراً وبوابة عبور لرحلات سلاح الجو الملكي البريطاني، من المملكة المتحدة إلى الهند، في ثلاثينيات القرن الماضي، وفداً من كنيسة القديس مارتن الأنجليكانية في الشارقة.

وجاءت زيارة الوفد، الذي ضم مجموعة من أعضاء جنود الجناح الجوي للرحلات الاستكشافية (906)، عقب فعالية حضرها عددٌ من العساكر البريطانيين ورجال الدين والدبلوماسيين، من بين آخرين، تكريماً لذكرى 12 مدنياً وعسكرياً بريطانياً قضوا نحبهم في الدولة، ودُفنوا في الشارقة.

واطّلع الزوار، بحضور منال عطايا، المدير العام لهيئة الشارقة للمتاحف، على أحدث معارض المتحف «الشارقة أول مدرسة طيران في الإمارات»، الذي أطلقته الهيئة، احتفاءً بيوم الإمارات للطيران المدني، وذكرى هبوط طائرة هانو التابعة للخطوط الجوية البريطانية، على أرض المحطة في الشارقة، بهدف تسليط الضوء على أول مدرسة للطيران، وأول مطار في الشارقة.

والذي استقطب منذ افتتاحه في 5 أكتوبر الماضي، ما يربو على الألفي زائر. وقال القس دروو واين، راعي كنيسة القديس مارتن الأنجليكانية: «يضم متحف المحطة، أول كنيسة لنا شيدت في عام 1926، بالقرب من أبراج المراقبة، والثكنات والمرافق الأخرى، التي تقدم للزوار لمحة عن تاريخ المنطقة وماضيها وثقافتها العريقة».

ومن جانبها، قالت منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: «يسعدنا في هيئة الشارقة للمتاحف، أن نتفاعل مع كافة فئات المجتمع، لنستقي منهم المعارف القيمة، وأن نوفر الفرصة للأفراد الذين تركوا بصمة واضحة في تاريخ الإمارة الغني، على مدار العقود الماضية».

طباعة Email