00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نظم تحت رعاية لطيفة بنت محمد من 8 إلى 13 نوفمبر

«أسبوع دبي للتصميم» يرسخ مكانة دبي مركزاً إبداعياً عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت فعاليات النسخة السابعة لأسبوع دبي للتصميم، المهرجان الإبداعي الأبرز في المنطقة، والتي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، ضمن شراكة استراتيجية مع حي دبي للتصميم (d3)، وهيئة الثقافة والفنون في دبي، ودعم من شركة «أ.ر.م. القابضة»، في الفترة بين 8 ـ 13 نوفمبر، مرسخّة أهمية دبي كمركز للتصميم والإبداع في المنطقة وخارجها.

وقالت مديرة أسبوع دبي للتصميم، ميتي داين-كريستنسن: «امتازت التعليقات والآراء التي تلقيناها من الزوّار والعارضين والشركاء بالحماس الشديد.

فمن المعارض التفاعلية التي نشّطت الفضاءات العامة ودفعت الزوّار للخوض في نقاشات جديدة، إلى توفير عديد الفرص التجارية للمصممين وعلامات التصميم في معرض «داون تاون ديزاين»، يسعدنا أن نرى كيف تفاعل الجمهور بشكل كبير مع برامج المهرجان الرئيسية.

وهنا لا يسعنا سوى التطّلع قدماً للوقوف على الأثر الذي سيتركه المهرجان، وعدد لا يحصى من الأفكار التي سيتم استكشافها خلال العام المقبل، قبل افتتاح نسختنا القادمة في نوفمبر 2022».

150

وفتح «داون تاون ديزاين»، المعرض الرائد في المنطقة للتصاميم الأصلية وعالية الجودة، أبوابه مجدداً للزوّار هذا العام بشكل شخصي، مع أكثر من 150 مصمماً وعلامة تصميم.

ومن جهته، علّق أميديو سكاربا، المفوض التجاري الإيطالي لدى الإمارات، على المشاركة الإيطالية هذا العام: «أثبت معرض «داون تاون ديزاين» مرة أخرى أنه منصة رائعة للتواصل والأعمال في مجال صناعة التصميم الداخلي».

أما الممثل الإقليمي لعلامة التصميم «فيترا»، سانكار فيسواناث، المدير العام للشركة السويسرية للتصميم والتكنولوجيا، فقال: «كان أسبوع التصميم فرصة رائعة بالنسبة لنا لجهة التواصل مع أقراننا ومجتمع التصميم الأوسع. وبالنظر للظروف الراهنة، بات «داون تاون ديزاين» منصّة استثنائية لإعادة التفاعل مع زبائننا السابقين».

«داون تاون إديشنز»

بدوره، عاد معرض «داون تاون إديشنز»، المساحة المخصصة لعرض التصاميم محدودة الإصدار والابتكارات المصممة حسب الطلب، ليسلط الضوء على الإبداعات المميزة للمصممين واستوديوهات التصميم من المنطقة، ومنها: استوديو «آر» (ARE) واستوديو «فارسي» (Faresi)، واستوديو «مونوكروم» من الإمارات؛ وجورج جيرارا من لبنان. كما أزيح الستار عن أعمال المصممين الأربعة المشاركين في نسخة العام 2021 من برنامج «تنوين» للتصميم الذي يقدمه «تشكيل» في دبي.

وفي هذا الإطار، قالت ليزا باليتشغار، نائب مدير «تشكيل»: «بالنسبة لنا، فإن أسبوع دبي للتصميم هو المكان الذي نطلق فيه أعمالاً رائدة جديدة، ونسلّط من خلاله الضوء على المصممين الواعدين، في الوقت الذي ننخرط في نقاشات هادفة مع زملائنا في قطاع التصميم في الإمارات وخارجها».

«متجر بيروت»

واستضاف المهرجان أيضاً «متجر بيروت المتخصص» (The Beirut Concept Store) من تنسيق ماريانا وهبة، الذي قدّم أعمالاً لما يزيد على 50 من المصممين المعروفين والمواهب الإبداعية الناشئة في لبنان. كما شهد الحدث إقامة النسخة الثانية لـ«معرض المصممين المقيمين في الإمارات».

وبوصفه جزءاً من المنصة الأم، معرض الخريجين العالمي، سلّطت النسخة الثانية من معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الضوء على أكثر من 60 مشروعاً ابتكارياً لـ78 طالباً من 29 جامعة في 10 دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالتوازي مع انعقاد معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل شخصي، أزاح معرض الخريجين العالمي في نسخته المقامة على الإنترنت، الستار عن 150 مشروعاً بارزاً من 114 جامعة في 50 دولةً.

وعلى امتداد فترة المهرجان، توزّع 15 عملاً تركيبياً في المساحات الخارجية لحي دبي للتصميم، من بينها: العمل الفائز بتكليف «أبواب» هذا العام، بعنوان «الطبيعة في الحركة» للمعماري أحمد الشرباصي.

استلهام

بدورها، أزاحت «أشغال مدينية»، المبادرة السنوية المُقامة بدعمٍ من «أ.ر.م. القابضة»، الستار عن المقترح الفائز في نسختها للعام 2021 بعنوان «يولة» لشركة «بيتس تو أتومز» للعمارة (Bits to Atoms) في بيروت.

وفي تعليقه على نجاح مشاركتهم من خلال العمل التركيبي «يولة»، قال المدير التنفيذي والمؤسس لـ«بيتس تو أتومز»، غيوم كريدوز: «تمحورت الدعوة العامة لمبادرة «أشغال مدينيّة» هذا العام حول فكرة ترميم الأضرار التي ألحقتها الجائحة بالعلاقات الاجتماعية من خلال مفهوم اللعب. وعليه، طوّرنا العمل «يولة»، المستوحى من رقصة إماراتية تقليدية بنفس الاسم».

كما قدمت «العلا»، وهي إحدى أبرز الوجهات التراثية والجيولوجية على مستوى العالم، معرضاً غامراً مستوحى من التشكيلات الصخرية الاستثنائية في صحراء وجبال تلك المنطقة في المملكة العربية السعودية، صممه كل من جيو فورما و«بلاك إنجينيرينج» (Black Engineering).

وشهد أسبوع دبي للتصميم إزاحة الستار عن تصوّر إبداعي متميز بعنوان «سفيفة»، وهو حصيلة تعاون بين شركة بينتلي للسيارات والمصممة حصّة السويدي.وبالإضافة للأعمال التركيبية، استضاف المساحات الخارجية لحي دبي للتصميم عدداً من المعارض، بينها: «معرض العمارة في حيّ دبيّ للتصميم: 2040».

طباعة Email