00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معرض421 يعلن عن برنامج بحثي بالتعاون مع مؤسسة السركال للفنون

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلن معرض421، وجهة الفنون والتصميم في أبوظبي، التي تُعنى بالممارسات والأعمال الفنية المبتكرة وتسعى لإبراز وتنمية المواهب المحلية والإقليمية عبر طيف واسع من المجالات الفنية، بالتعاون مع مؤسسة السركال للفنون، المؤسسة غير الربحية التي تسعى إلى تفعيل المعارف من خلال دعم البحث والإنتاج الثقافي، عن إطلاق برنامج بحثي يحمل عنوان «عن بعد: ممارسات الأداء ما بعد المنظومة الغربية» والذي يبدأ 18 الشهر الجاري، ويستمر على مدار عامين، يركز فيه على الأداء والممارسات الفنية الحية في المنطقة وخارجها بغرض تطوير بحث نقدي جديد بالتعاون مع الممارسين والمؤرخين الفنيين والكتّاب والباحثين.

يطرح البرنامج البحثي ثلاث مجموعات من الحوارات تدور حول فنون الأداء وأصولها التاريخية في المنطقة. كما ينطلق كل حوار من مواقف محددة بناءً على ممارسة عملية، حيث يجمع الفنانين والمنسقين والكتاب والباحثين ذوي الاهتمامات المشتركة حول الأنماط التي يتم فيها تأطير الفن الأدائي وقراءته وأرشفته.

تنطلق هذه النسخة عبر تفعيل بحث في دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان وآسيا وأوروبا الشرقية، والتي ستبنى عليها تلك المحادثات للتفكير بالممارسات التي تطورت إلى ما بعد الإطار المؤسسي، ويتخلل البرنامج عدد من الندوات والحلقات النقاشية التي تعمل على تأطير أعمال الفنانين وتقديمها خارج أعراف النماذج المؤسسية القائمة وشروطها الخاصة، وعلى تحديد أسس مشتركة تقوم عليها نماذج جديدة.

يتضمن البرنامج ورش عمل وجلسات محادثة وعروض أداء تقدمها الفنانة موزة المطروشي في معرض421 في 18 الشهر الجاري، وفي السركال أفينيو في 20 من الشهر ذاته.

يفتتح البرنامج كل من ميس البيك الفنانة متعددة التخصصات، ومديرة برنامج معرض421 وندى رضا مديرة مؤسسة السركال للفنون، اللتين قامتا بتطوير البرنامج البحثى منصة في دعوة للممارسين الإقليميين للاجتماع والبدء في صياغة أسئلة جديدة بشكل جماعي.

مؤطرة في شكل ثلاثة حوارات مواضيعية. تبدأ الجلسة الحوارية الأولى الفنانة المرئية والأدائية السعودية سارة إبراهيم، والفنانة التشكيلية والكاتبة الإيطالية اللبنانية كريستيانا دي مارشي مع نورا رازيان، رئيسة المعارض في مركز جميل للفنون، لمناقشة موضوع «التجسيد الظهور».

كما تدير الجلسة الحوارية الثانية الناقدة الثقافية ماهناز فانسي تستضيف فيها ريم شديد، القيمة والمنسقة الثقافية، ونادين خليل، القيمة الفنية والباحثة واختصاصية المحتوى، لمناقشة موضوع «الزمن/ المنظور».

أما الجلسة الحوارية الثالثة والتي تحمل عنوان «الوجود/ الصمود» فيديرها صابح أحمد، باحث مستقل وقيم فني، بمشاركة الكاتبة والقيّمة الفنية والباحثة المستقلة دينا أخماديفا، والقيم والمؤرخ الفني أدوماس ناركيفيسيوس، والكاتبة والباحثة المستقلة سايرة أنصاري.

وعلق فيصل الحسن، المدير العام لمعرض421، في حديثه عن أهمية هذا البرنامج قائلاً: «نحن سعداء في معرض421 بتعاوننا مع مؤسسة السركال للفنون، حيث يهدف البرنامج البحثي إلى كسر الحدود الفنية التقليدية من خلال استكشاف الممارسات الفنية المعاصرة وتوسيع نطاقها وتحريرها ضمن أطر تاريخية وموضوعية وفنية بما يلبي سياقاتنا واهتماماتنا بشكل أفضل.

إن الحوارات والمحادثات المختلفة التي يتم تنظيمها ضمن إطار هذا البرنامج سوف تمكننا من إثراء بحوثنا واستكشافاتنا، والتي من المقرر أن تتكلل بعقد ندوة عامة أكثر اتساعاً في عام 2022».

من جهتها، علقت ندى رضا مديرة مؤسسة السركال للفنون: «نود من خلال هذا التعاون مع معرض421 أن نتواصل مع المؤسسات المحلية المتواجدة ضمن نظامنا المحلي لتمويل البرامج المشتركة.

ستنظر مؤسسة السركال للفنون بعمق في ممارسات الأداء وأطر تلك الممارسة في المنطقة من خلال الجمع بين الممارسين والمفكرين لمواجهة التحديات الجماعية والمضي قدماً بشتى المجالات من حيث التنظيم والبحث الفني والتاريخي والتعليم».

طباعة Email