00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعاون ثقافي بين الإمارات والمملكة المتحدة

أحمد الصايغ ونايجل هادلستون خلال توقيع المذكرة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت وزارة الثقافة والشباب، مذكرة تفاهم مع وزارة الثقافة والإعلام والرياضة الرقمية في المملكة المتحدة، بهدف تعزيز التعاون الثقافي في المجالات الثقافية المتعلقة بالتراث الثقافي المادي وغير المادي، والأدب، والفنون البصرية والأدائية، والوسائط المرئية والمسموعة، والتصميم، والصناعات الثقافية والإبداعية ودعم الشباب والموهوبين في القطاع الثقافي.

تأتي مذكرة التفاهم تأكيداً لأهمية الثقافة ودور الحوار الثقافي واللقاءات الثقافية في تقوية وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون، بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، ولتوسيع نطاق معرفة كل منهما بحضارة وثقافة وفنون الآخر.

وقع مذكرة التفاهم معالي أحمد بن علي الصايغ وزير دولة، مع نايجل هادلستون وزير الرياضة والسياحة والتراث والمجتمع المدني في المملكة المتحدة، حيث أكد الطرفان أهمية الثقافة ودورها في ترسيخ التقارب الثقافي، وتعزيز الحوار بين مختلف الأطياف والشعوب، ومساهمتها في الدفع بالعلاقات الإنسانية إلى آفاق أرحب.

تعزيز الشراكات

وأشار الجانبان إلى أهمية تعزيز الشراكات الاستراتيجية للارتقاء بواقع القطاع الثقافي والإبداعي، وتمكينه من مواكبة التطورات والتحديات الراهنة، لا سيما في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية، وتبادل الخبرات التي من شأنها تعظيم دورها في المساهمة في الناتج الإجمالي العام، وخلق فرص جديدة أمام المواهب الإبداعية للاستثمار في هذا القطاع الحيوي، الذي يعد من أكثر القطاعات العالمية نمواً في هذه الفترة.

وأوضح الطرفان أن الإمارات وبريطانيا تربطهما وشائج عميقة من الصداقة، حيث ساهمت القيم الاجتماعية والثقافية المشتركة بين البلدين في توثيق أواصر هذه العلاقات. وتأتي مذكرة التفاهم الجديدة ثمرة لهذا النموذج، فالدولتان ملتزمتان بتعزيز قيم التسامح والتعايش، وهذا ما يعكسه الحراك الثقافي الإبداعي فيهما. وتهدف المذكرة إلى التعاون في المجالات الثقافية المتعلقة بالتراث الثقافي المادي وغير المادي، والأدب، والفنون البصرية والأدائية، والوسائط المرئية والمسموعة، والتصميم، والصناعات الثقافية والإبداعية، ودعم الشباب والموهوبين في القطاع الثقافي.

طباعة Email