00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أدب الرحلات يثري برامج المعرض

من فعاليات المعرض | تصوير: غلام كاركر

ت + ت - الحجم الطبيعي

حفل يوم أمس من الدورة الأربعين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، بتنظيم العديد من الندوات وحفلات توقيع الكتب، فمن جهتها، اختتمت جمعية الناشرين الإماراتيين، مشاركتها في المعرض، والتي حفلت بالعديد من الفعاليات التي نظمتها على مدى 11 يوماً في جناحها، ومنها استقبالها لوفود عربية ودولية مشاركة في المعرض، ناقشت معها سبل تعزيز التعاون في دعم الناشرين.

كما استضاف المعرض الكاتب، المسرحي العماني هلال بن سيف البادي، والكاتب المسرحي المغربي يوسف فاضل، في جلسة بعنوان «الضوء والحركة»، أدارها الممثل المصري محمد غباشي، تناولت دور ورش العمل المسرحية في بناء شخصية الممثل، وفي إتقان العمل الإبداعي والإخراجي والتقني المصاحب لإنتاج العروض المسرحية.

تجربة

وفي قاعة امتلأت بالحاضرين والمعجبين، استضافت الفعاليات، مقدم البرامج التلفزيونية، الكوميدي تريفور نواه، في حوار خاص، احتفى بتجربة الضيف الجنوب أفريقي، قال فيه: «يوجد في الحياة عاملان أساسيان، يحددان مسيرة الإنسان، العامل الأول هو العمل الجاد بعزيمة ومثابرة، والثاني هو الحظ الجيد، الذي لا يمكنني أن أتحكم به، وفي الوقت ذاته، لا يمكنني إنكاره».

أدب الرحلات

و نظم مركز زايد للدراسات والبحوث، التابع لنادي تراث الإمارات، محاضرة بعنوان «أدب الرحلات في التراث الإماراتي»، تحدثت فيها الكاتبة والإعلامية عائشة سلطان نائبة رئيس اتحاد كتاب الإمارات، وقدمها الدكتور محمد الفاتح زغل، الباحث في مركز زايد.

من جهته، اختتم معهد الشارقة للتراث، مشاركته بجناح مميز في المعرض، ويتميز جناح المعهد بتشكيلة غنية ونوعية من الكتب والإصدارات الجديدة، في مختلف مجالات التراث الثقافي، والتاريخ، والثقافة، والأنثربولوجيا.

واستضافت فعاليات الدورة، رائد الأعمال والكاتب الأمريكي كريس غاردنر، مؤلف الكتاب الأكثر مبيعاً «السعي وراء السعادة»، في جلسة حوارية، شارك خلالها أهدافه الأكثر طموحاً، وتجاربه الشخصية، وأبرز التحولات في حياته.

طباعة Email