00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أميتاب غوش ورسالة حول أزمة المناخ بمعرض الشارقة للكتاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجّه الكاتب والفائز بجائزة جنانبيث الأدبية المرموقة في الهند، أميتاب غوش، رسالة حول الأزمة المناخية التي تهدد العالم، وذلك في حديث خاص خلال المعرض.

وأوضح غوش، الذي يعد واحداً من أشهر الكتاب الهنود، والنقاد الأدبيين الذين يكتبون باللغة الإنجليزية حالياً، وهو أيضاً روائي وصحافي وعالم أنثروبولوجي «علم الإنسان»، كيف أن كتابه الأخير «لعنة جوزة الطيب: أمثال لكوكب يمر بأزمة»، مستوحى من سكان جزر باندا في إندونيسيا، ومن خلاله وجد أن أصول أزمة المناخ المعاصرة، تكمن في «الاستغلال العنيف للحياة البشرية والبيئة الطبيعية».

المرة الأولى التي تطرق فيها غوش للأزمة المناخية، كانت عبر إصداره «ذا غريت ديرانغمنت» عام 2018، حيث ناقش تغير المناخ، وتأثيراته في كوكبنا الأرض.

كتابة أولى

وخلال حديثه بمعرض الشارقة الدولي، قال غوش إن كتابته لأول مرة عن هذا الموضوع، جاءت لتأثره بالوضع في موطنه بغرب البنغال، واصفاً إياه بمنطقة في الدلتا، تشكلت من التقاء ثلاثة أنهار، وساهم ارتفاع مستوى سطح البحر وقتها، في «التهام الجزر» أمام ناظريه، نقلاً عن «ديلي باكستان».

في حديثه عن الموضوع الرئيس لكتاب «لعنة جوزة الطيب»، فإنه يستكشف كيف أن وفرة المحمية الطبيعية (أشجار التوابل)، قد أدت إلى قضاء البشر على تلك الموارد، مشيراً إلى أن الأمر يرتبط بجوهره، بما وصفه بـ «لعنة الموارد».

وُصف إصدار «لعنة جوزة الطيب: أمثال لكوكب يمر بأزمة»، بأنه عمل مؤثر في التاريخ، ومقال وشهادة وجدال، يتتبع أزمتنا الكوكبية المعاصرة، إلى اكتشاف العالم الجديد، والطريق البحري إلى المحيط الهندي.

طباعة Email