00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أغنية «بكرا» تعود بعد 10 سنوات على إطلاقها

ت + ت - الحجم الطبيعي

10 سنوات مرت على صدور الأغنية العربية الخيرية «بكرا»، التي تعاون في إنتاجها كوينسي جونز، المنتج العالمي الحائز على عدة جوائز غرامي، ورجل الأعمال الإماراتي بدر جعفر، واللذان أعلنا عن نيتهما تجديد الأغنية خلال الأشهر الستة المقبلة، ليكون ذلك بمثابة تجديد لرسالة الأمل التي تحملها، حيث سيقوم فريق «بكرا» بإصدار الأغنية بالتعاون مع مجموعة من الفنانين الجدد.

أغنية بكرا التي صدرت في 11-11-2011، جمعت نخبة من ألمع نجوم العرب والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذين وحدوا أصواتهم أملاً بأن تحظى المنطقة بمستقبل أكثر إشراقاً، حيث استطاع صوتهم الوصول لأكثر من 30 مليون مستمع حول العالم، وظلت الأغنية متصدرة لوائح فيرجين لأفضل 10 أغانٍ في العالم العربي لستة أسابيع. وقد خُصِّص ريع التوزيع العالمي للأغنية لتمويل برامج تعليمية للأطفال في مجالات الموسيقى والفن والثقافة في الدول العربية. 

وبهذه المناسبة، علّق كوينسي جونز قائلاً: «يصادف اليوم الذكرى العاشرة لتاريخ 11.11.11، تاريخ استثنائي جمع 24 فناناً عربياً من 16 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، علا صوتهم متحداً أملاً بمستقبل أفضل. أنتجنا هذه الأغنية أنا وبدر جعفر وريد وان، مع تيمور مرمتشي. وقد عمل القائمون على المشروع بكل تفانٍ ومحبة، وما يثلج صدري بحق أن هذه الأغنية كانت وستبقى مُكرسة بمجملها وجوهرها لأطفال العالم.

وعلاوة على ذلك، يتعاون مشروعي المشترك مع بدر جعفر، جلوبال جمبو جروب، حالياً مع منصة OneOf لتوظيف مجال الرموز غير القابلة للاسترداد في جمع التمويلات دعماً لهذه القضية. وكلي أمل أن يكون غدنا أفضل وأجمل لأطفالنا ولجميع أجيال المستقبل».

ظروف عصيبة

من جانبه، قال بدر جعفر: استوحيت أغنية «بكرا» من ظروف عصيبة شهدتها المنطقة العربية، وكان هدفنا أن تكون منارة أمل تعزز روح الوحدة والتضامن إيماناً منا بقدرة الموسيقى على تحقيق ذلك. وها نحن اليوم نحيي رسالة «بكرا» ونجدد أملنا بالتغيير استعانةً بالعطاء والعمل الخيري والموسيقى والثقافة والتكنولوجيا التي توحد شعوب العالم.

وتحديداً مجتمع الشباب الذي يتوق لخلق الفرص وشق طرق جديدة نحو مستقبل مزدهر يستطيعون فيه التغلب على جميع الصعاب والنمو بعزم ومرونة. وعلق المغني كاظم الساهر الذي استوحى لحن الأغنية من أغنية كوينسي جونز التي تحمل نفس الاسم، قائلاً: بعد مرور 10 سنوات، لا يزال لأغنية «بكرا» صدى عالمي بلحنها الآسر ورسالتها العبقة بمعاني الأمل والطموح والتضامن بين شعوب العالم أجمع. وكان من دواعي الشرف أن أتعاون مع المنتج الأسطوري كوينسي جونز وأن أسهم في تلحين وغناء هذا العمل. 

وسيخصص ريع مشروع لإعادة إصدار الأغنية لتمويل مبادرات ومساعدات تقدمها جملة من المنظمات الإنسانية والتنموية الرائدة، مثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وحملة «معاً لتقليص الفوارق» التي تنفذها مؤسسة القلب الكبير لتقديم الدعم الإنساني التنموي لمواجهة الأضرار المتمخضة عن جائحة كوفيد في المنطقة.

طباعة Email