00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ميسون القاسمي: الكاتب ابن قراءاته وبيئته

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الأديبة الإماراتية، ميسون بنت صقر القاسمي، أن الكاتب هو ابن كتاباته وابن القراءات، ولا يمكن له أن يتوقف عن الكتابة، أو أن ينأى بنفسه عنها، معتبرةً أن الكتابة هي حياة الكاتب التي تجري في شرايينه، فالخواطر التي تراود الكاتب لا بد أن يترجمها إلى كلمات، ولا يمكن أن تبقى الكلمات حبيسة وجدان الكاتب أو فكره دون أن يكون لها مكانها على الورق.

جاء ذلك خلال جلسة «صوت من زمن التأسيس»، حاورها فيها الأديب والكاتب سلطان العميمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وشهدت حضور نخبة من المثقفين الإماراتيين والعرب. وتحدثت الكاتبة ميسون بنت صقر القاسمي عن بداياتها المعرفية والأدبية. وأشارت إلى أن يومياتهم العائلية في منزل والدها كانت حافلة بالنشاطات الثقافية والفنية، لافتةً إلى أن هذا الوسط العائلي كوّن شخصيتها المستقلة في عالم الكتابة. وأوضحت أن بدايات عملها المؤسساتي الحقيقية كانت في المجمع الثقافي في بداية الثمانينيات، أما النقلة النوعية في حياتها المهنية الثقافية فهي فترة عملها في مؤسسة الثقافة والفنون.

 

طباعة Email