00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الثقافي والإعلامي» بـ «الأعلى للأسرة» يوقع إصداراته بمعرض الكتاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقيمت ضمن أنشطة المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى للأسرة بالشارقة، حفلة توقيع لعدد من الكاتبات المشاركات في تأليف كتاب «حديث العزلة» وكتاب «الدراسات الفائزة بجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية» للقراء في ركن التوقيعات داخل معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 40، سعياً لتعريف الجمهور بما قدمه من فكر خلال فترة الجائحة، وسط حضور كبير من المهتمين بالقراءة والثقافة، والذين حرصوا على اقتناء الإصدارات التي تحمل تواقيع الكاتبات.

حيث وقعت أسماء الزرعوني، وسعدية المفرح كتاب «حديث العزلة» وهو مؤلف يحتوي على مقدمة و23 نصاً و23 لوحة لـ23 كاتبة خليجية، في 104 صفحات، وكلها نصوص تتناول الواقع الذي يمر به العالم بسبب وباء كورونا المستجد، ويعد الكتاب التجربة الثانية للمكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة في التأليف الجماعي لكتاب واحد، فيه أكثر من قلم يغوص به صاحبه في موضوع واحد، مبحراً بمستواه الثقافي والإبداعي ورؤيته الخاصة ولغته الأدبية التي يحب أن يقدم بها نفسه للقارئ، وكل نصوصه تشير إلى إمكانية جعل العزلة أو الظرف الصعب حدائق خضراء، تنثر مشاعر ورؤى مليئة بالحياة النابضة خصوصاً أن كل كلماته من بنات أفكار المرأة.

 والكتاب الثاني وقعته الدكتورة زينب الياسي وعنوانه «الدراسات الفائزة بجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية»، وعدد صفحاته 120 صفحة ويحتوي على مقدمة، ودراستين فازتا في الدورة الثانية من جائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية، الأولى وهي صورة الآسيوي في الرواية الخليجية رواية «ساق البامبو» أنموذجاً، ورواية «الذات المفقودة» دراسة فنية للدكتورة أسماء الأحمدي، فيما الدراسة الأخيرة للدكتورة زينب الياسي عنوانها «ثقافة الآخر وحضورها في الرواية الخليجية»، والهدف من طباعة هذه الدراسة الفائزة وغيرها من بعض الأعمال المشاركة، نشر الثقافة والمعرفة بالموضوع المدرج في حقل «الدراسات الأدبية» ليكون فرصة للمختصين في مجال الأدب والنقد الأدبي للاطلاع على ما يحتويه من قراءة لدراسة الواقع الذي تسلط النصوص الأدبية عليه عبر رؤيتها المبنية على اختصاص وخبرة أكاديمية في مجال النقد الأدبي.

طباعة Email