00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«رواد الفضاء» على تلفزيون دبي في موسم ثانٍ

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن تلفزيون دبي عن عودة برنامج «رواد الفضاء» (Astronauts) في موسمه الثاني، وذلك في إطار مواكبة استراتيجية ورؤية الإمارات واهتمامها في مجال علوم الفضاء والفلك، وبمشاركة 12 مرشّحاً ومرشّحة من مختلف الدول العربية.

وعلى كل مرشّح أن يثبت نفسه وقدراته على امتداد الحلقات العشر التي تتضمّن أكثر من 30 اختباراً ومهمّة، تقوم على تحدّيات نفسيّة، ذهنيّة وجسديّة قاسية، كلّها تحاكي التدريبات المعتمدة في وكالات الفضاء العالميّة مثلاً التدريب على كرسي متعدّد المحاور، التدرّب على تحمّل القوّة جي، الغوص وغيرها، وذلك مع لجنة التحكيم المؤلفة من سكوت كيلي رائد فضاء متقاعد من وكالة ناسا، صاحب أطول مدة بقاء كعضو طاقم في محطة الفضاء الدولية. وسعود كَرْمُستَجي رئيس إدارة عمليّات برنامج الإمارات لروّاد الفضاء، والدكتورة سماح كَركي عالمة أعصاب ومؤلّفة ومتحدّثة في مجال علم الأعصاب الاجتماعي والتربوي. والمتعاونين مع اللجنة على تقييم المرشحين: نيكول ماري مهندسة أمريكية ورائدة فضاء متقاعدة من وكالة ناسا، وميخائيل كورنِيِنكو مهندس طيران ورائد فضاء روسي متقاعد.

دور ريادي

وأشار أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، إلى أن قنوات دبي المتعددة تدعم وتواكب رؤية الإمارات لعام 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف لأن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد، في مجال مواكبة الحراك العلمي والثقافي والاجتماعي في مختلف إمارات الدولة، وذلك من خلال برامجه التلفزيونية والإذاعية والرقمية التي لا تخلو من حضور لافت، والذي يقوم بإعدادها وتقديمها فريق إعلامي ومهني متخصص في هذا المجال.

من جهتها، أشارت سارة أحمد الجرمن مديرة تلفزيون دبي، إلى مدى أهمية مهنة رواد الفضاء بالتزامن مع توجه دولة الإمارات لاستكشاف الفضاء وبما في ذلك سيتم تسليط الضوء على التدريبات والتحديات المترتبة للقيام بهذه المهمة كرائد فضاء حقيقي، وفيها يحاكي البرنامج معايير الوكالات الفضائية لتدريب رواد الفضاء، وسيخضع المشاركون من كل أنحاء الوطن العربي للعمل مع رائد الفضاء السابق من وكالة ناسا الدولية سكوت كيلي للوصول إلى تحقيق حلمهم. وأضاف: هدفنا هو السعي دائماً إلى تقديم أفضل الخبرات من حول العالم لإثراء محتوى البرنامج لتمكين ودعم المشاركين.

مهنة صعبة

وأعرب رائد الفضاء سكوت كيلي، عن سعادته لانضمامه لبرنامج رواد الفضاء مع مجموعة من المشاركين أصحاب الطموح في مجال الفضاء، وأكّد أن مهنة رائد الفضاء من أصعب المهن في العالم، وقال: «سأقدم خبراتي ودعمي وتوجيهي لجميع المشاركين في هذا المجال، وإن قضاء عام كامل في الفضاء علمني الكثير، وبما في ذلك يحتوي على العديد من التحديات الجسدية والتقنية، لذلك يتطلب التزاماً حقيقياً لضمان نجاحك في هذا العمل».

طباعة Email