00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحت رعاية رئيس الدولة وبتوجيهات محمد بن زايد.. مهرجان الشيخ زايد يضيء عراقة وثراء حضارة الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ينطلق مهرجان الشيخ زايد في 18 نوفمبر الجاري، وذلك في منطقة الوثبة بأبوظبي.

وأوضحت اللجنة المنظمة، أن المهرجان الذي سيمتد حتى الأول من أبريل من العام المقبل، سيواصل في نسخته الحالية التركيز على تقديم رسالته الرئيسية المتمثلة في الحفاظ على التراث الوطني، وتأكيد عمق الحضارة الإماراتية، ونقلها للأجيال القادمة، فضلاً عن دوره في تعزيز مكانة أبوظبي وجهة سياحية وثقافية رائدة على مستوى المنطقة.

فعاليات

وتحظى النسخة الجديدة من المهرجان بقائمة ثرية من الفعاليات والعروض الترفيهية الكبرى، التي تتنوع بين صون التراث والتثقيف والترفيه، وستتضمن فعاليات الاحتفالات باليوم الوطني، ومسيرة الحضارات العالمية، واحتفالات رأس السنة، إلى جانب مسيرة الحضارات العالمية، ومنافسات «الوثبة كاستم شو»، وغيرها من الفعاليات، التي تناسب كافة أفراد العائلة.

ويحرص مهرجان الشيخ زايد منذ انطلاقته على نقل الموروث الفكري والثقافي للإمارات، وإظهار ثراء تقاليدها، وإبراز مدى تنوعها من خلال تنظيم حدث ثقافي عالمي المقاييس قادر على استقطاب مواطني الدولة والمقيمين والسياح والزائرين.

مكانة

ودأبت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان سنوياً على تقديم أنشطة جديدة تعزز مكانة المهرجان كونه أحد أفضل أحداث العام الثقافية والتراثية الأصيلة التي تعبر عن هوية الدولة.

وكانت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان أعلنت مؤخراً عن الهوية الإعلامية المرئية الجديدة، التي تحمل تصميم الصقر وجسر المقطع، في تعبير واضح عن عراقة الماضي وإشراقة المستقبل والنظرة التفاؤلية للخمسين عاماً المقبلة، بما يمثله الصقر من رؤية ثاقبة ورفعة وشموخ، وما يمثله جسر المقطع من جسر للتواصل بين الأجيال والحضارات العالمية المتنوعة، مما يدعم مكانة المهرجان كونه منصة عالمية، توفر تواصلاً ثقافياً وحضارياً.

طباعة Email