00
إكسبو 2020 دبي اليوم

احتفاء بكتاب ميسون صقر القاسمي «مقهى ريش.. عين على مصر»

ميسون القاسمي ومحمد المر وفاطمة المزروعي وداليا إبراهيم وعائشة سلطان ونشوى الحوفي خلال الجلسة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الشاعرة والروائية الإماراتية ميسون صقر القاسمي أن حبها لمصر وتاريخها الثقافي العريق كان الدافع الذي حثها على إنجاز كتابها الجديد «مقهى ريش.. عين على مصر» الذي صدر قبل أسابيع عن دار نهضة مصر، واحتفى به معرض الشارقة الدولي للكتاب في جلسة خاصة. وشارك في الجلسة التي أدارتها الكاتبة عائشة سلطان، الأديب محمد المر، رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، والدكتورة فاطمة حمد المزروعي، الكاتبة وعضو المجلس الاستشاري للغة العربية، وداليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر للنشر، والإعلامية نشوى الحوفي، مدير النشر في دار نهضة مصر.

وأكدت ميسون القاسمي خلال الجلسة أنها تعتبر مقهى ريش في القاهرة نافذة تطل على مصر كلها، ومن خلال تواصلها مع ملاك المقهى العريق اطلعت على وثائق كشفت لها جوانب هامة من تاريخ القاهرة وأظهرت ملامح من حب المصريين لبلدهم، وأوضحت أن كتابتها عن المقهى مثّلت لها نقطة ارتكاز للدخول إلى التاريخ والفن والحالة الاجتماعية في مصر خلال فترات زمنية مختلفة.

وبدوره أشار الأديب محمد المر في مداخلته إلى أن كتاب ميسون صقر ينطلق من محبتها لمصر، وأنه يعد مقاربة تاريخية لمصر في العصر الحديث من بوابة المقهى، وبأسلوب يميل أكثر إلى الكتابة غير الأكاديمية. من جهتها قالت الدكتورة فاطمة حمد المزروعي: «إن العمل الذي بلغت صفحاته 654 صفحة مكتوب بشغف واهتمام ويمتلئ بإحالات إلى سيرة المكان».

أما داليا إبراهيم، فأشارت إلى أن الدار بادرت بطباعة العمل نظرًا للجهد الذي بذلته مؤلفته وما أظهرته من حب لمصر. فيما رأت الإعلامية نشوى الحوفي أن الكتاب يعد وثيقة عن ثقافة المصريين، وأن العمل يتميز بصخب هادئ لم تتعمد من خلاله الكاتبة أن تظهر ذاتها.

طباعة Email