00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مخازن الثقافة في هولندا..متاحف المستقبل وضمانته

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح أخيراً بهولندا، أول مرفق تخزين فني في العالم يتيح للجمهور الوصول إلى مجموعته الكاملة، ليوصف بكونه «متحف المستقبل» والمستودع العام الوحيد الذي يمكن الوصول إليه بشكل مفتوح في العالم، في خطوة من المتوقع أن تحث جميع المؤسسات في أرجاء العالم لأن تحذو حذوها.

إنه مخزن متحف بويغمانز فان بيونينغن بمدينة روتردام الذي صمم كمستودع فني جديد على شكل وعاء بجوار المبنى الأصلي لمتحف بويغمانز، وذلك بغرض عرض جميع القطع الفنية البالغ عددها 151000 قطعة في آن واحد، علماً بأن تلك الآثار محفوظة رسمياً في الطابق السفلي للمتحف، وفقاً لموقع «يورو نيوز».

«كل مبنى عبارة عن لحظة من الزمن، لذلك يحتفي المبنى الجديد بالمناخ»، بحسب ما أوضحه ويني ماس، المهندس المعماري المسؤول عن مستودع تخزين الفنون في المتحف، معللاً أن المبنى أتى بسبب غمر المحفوظات السابقة بالمياه. كاشفاً أن المرفق يهدف لإعطاء معنى عام للأرشفة ولكل ما يتم تخزينه مع منح حق الوصول إلى ذلك من الجميع.

في مرفق تخزين متحف بويجمانز فان بيونينغن، يطلع الزوار على مقصورات بها قطع فنية، كما وسترافق أعمال فنانين غير معروفين أعمال أساتذة الفن، بحيث تكون مُصنَّفة على خمسة طوابق وتبعاً لدرجات حرارة تخزين مختلفة. وفي سياق آخر، سيعرض هذا المبنى الفريد روائع أقل شهرة لأمثال سلفادور دالي وفنسنت فان غوخ.

يوجد في بعض المتاحف نوع من المستودعات أو المخازن تأخذ مساحتها غالباً في منطقة صغيرة للغاية، كما أن بعض هواة جمع التحف الخاصة لديهم مخازن ولكنها ليست عامة.

طباعة Email