00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لطيفة بنت محمد: دعم محمد بن راشد أساس نجاح مبادرة «مقتنيات دبي»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي وعضو مجلس دبي أمس، أول معرض حضوري تنظمه مبادرة مقتنيات دبي تحت عنوان «عندما تتحدث الصور»: أبرز الأعمال الفنية المختارة من مجموعة مقتنيات دبي«، حيث من المقرر أن يبدأ المعرض في استقبال زواره اعتباراً من اليوم.

والتقت سموها خلال الافتتاح بعدد من أعضاء اللجنة التوجيهية لمبادرة مقتنيات دبي، ومنهم معالي محمد المر، وعبد المنعم بن عيسى السركال، ومنى عيسى القرق.

إضافة إلى عدد من أعضاء لجنة التقييم الفني ومنهم منى فيصل القرق، رئيسة اللجنة المقيمة، وبينيديتا غيون وهلا خياط من آرت دبي، وكارلو ريزو، المستشار الخاص لمقتنيات دبي، حيث ناقشت سموها رسالة المبادرة والمأمول لها من تطور على المدى البعيد، كما اطلعت سموها على المتحف الرقمي للمبادرة والذي تم إطلاقه مؤخراً.

أول الداعمين

وفي هذه المناسبة، أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد أن اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وحرص سموه أن يكون أول الداعمين لمبادرة «مقتنيات دبي» والمشجعين لأهدافها، كان الأساس والركيزة الرئيسية لنجاح المبادرة، معربةً عن بالغ اعتزازها بإسهام سموه بالحصة الأكبر من الأعمال الفنية المشاركة في هذا المعرض الحضوري الأول من مقتنيات سموه.

وقالت سموها:« يمثل افتتاح المعرض الحضوري الأول مناسبة مهمة لمبادرة مقتنيات دبي، وذلك لثقتنا الكاملة في التأثير الإيجابي لهذه المبادرة على تطوير القطاع الثقافي والفني في إمارة دبي على المدى الطويل، وأيضاً وقعها على تعزيز الاقتصاد الإبداعي ليس فقط محلياً بل على مستوى المنطقة ككل. فالمبادرة تقوم بدور هام في تعزيز ثقافة دعم ورعاية الفنون، الأمر الذي يعد أساس مبادرة مقتنيات دبي التي نعتز بتحولها من رؤية إلى واقع بفضل إسهامات الرعاة والداعمين».

سرد جميل

وأضافت سموها:«أهنئ الدكتورة ندى شبوط القيِّمة الفنية على المعرض وفريق العمل ككل على ما يقدمه المعرض من سرد جميل ومُلهم يتم من خلاله استعراض تاريخ الفن الحديث والمعاصر لمنطقتنا، والشكر موصول للرعاة الذين أسهموا بأعمالهم الفنية القيمة، التي لولاها لما كان هذا الإنجاز ليتحقق».

كما ثمّنت سموها إطلاق المتحف الرقمي لمبادرة مقتنيات دبي وقالت إنه«يُعدُّ خطوة أساسية وقيمة مضافة لما يقدمه من فرصة لجمهور أوسع لمشاركة الأعمال الفنية».

من جانبه، عبّر عبدالمنعم بن عيسى السركال، مؤسس منطقة «السركال أفينيو» الإبداعية وعضو اللجنة التوجيهية لمبادرة مقتنيات دبي، عن اعتزازه بالعمل إلى جانب أعضاء اللجنة.

والمضي معهم في رحلة تقدير الفنون واقتناء الأعمال الفنية، وتطلعه للإسهام في رسم مسار ملهم لهذه المبادرة الحيوية، وقال:«مقتنيات دبي مبادرة لا تعكس فقط التزام قيادتنا الرشيدة وإمارة دبي تجاه الفنانين وإنتاجهم الإبداعي، بل تجسد رؤية جوهرية طموحة لحفظ وتنمية إرث ثقافي وفني مشترك للأجيال المقبلة».

أعمال مختارة

ويضم معرض «عندما تتحدث الصور» أبرز الأعمال الفنية المختارة من مجموعة مقتنيات دبي. ويقدم المعرض الذي ينطلق تحت الإشراف والتقييم الفنّي للدكتورة ندى شبوط، مقتنيات فنية يمتلكها 11 من رعاة مبادرة «مقتنيات دبي» وتشمل مجموعة مختارة من أعمال الفن الحديث والمعاصر من مختلف أنحاء المنطقة.

وتّتبع هذه الأعمال الفنية، التي يصل عددها إلى نحو 70 عملاً، المسيرة التاريخية لتطور حركة الفنون العربية من الحداثة إلى التوجهات المعاصرة. ويسلّط المعرض الضوء بصورة رئيسية على دور منطقة الخليج العربي في توثيق تاريخ الفن في المنطقة.

ويأتي تنظيم معرض «عندما تتحدث الصور» تزامناً مع إطلاق المتحف الرقمي لمبادرة «مقتنيات دبي» كمصدر ثقافي قيّم لعشاق الفن والجمهور، وهو يوفر معلومات وافية عن الأعمال الفنية التي تتضمنها المبادرة. ويمكن زيارة «المتحف الرقمي» عبر الرابط: https:/‏/‏dubaicollection.ae/‏.

طباعة Email