مريم الزرعوني تشارك في مهرجان طنطا الدولي للشعر

سعيد النابودة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حلت الشاعرة الإماراتية مريم الزرعوني ضيفة على مهرجان طنطا للشعر في دورته السابعة، وذلك في مسرح المركز الثقافي في المدينة، إذ قام المهرجان هذا العام باستضافة خمسة وثلاثين شاعراً من جميع أنحاء العالم، وتختتم فعالياته اليوم. وشارك في المهرجان شعراء من جميع أنحاء العالم، كتبوا نصوصهم المشبعة بالشجن والمرارة والحب والوطن، بحضور أبرز الشعراء من الدول المشاركة وهي زيمبابوي وليبيا ومصر وإيطاليا والبحرين وسلوفانيا والمملكة العربية السعودية والنمسا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا والمغرب والجزائر والسودان، ومن الإمارات الشاعرة مريم الزرعوني بقصائدها الشعرية التي حملت العناوين المختلفة: عندما يهرم النهر، وسباق، وطقوس ليلية، وقدمان خارج الطريق، تزجية.

الجدير بالذكر أن هذا المهرجان يعد من أهم المنابر الشعرية ومن أبرز الفعاليات الأدبية في العالم العربي، وينظر الأدباء والشعراء إلى هذا المهرجان السنوي وندواته باهتمام كبير، ويتجاوزون هنا مفهوم الإلقاء، بقدر تركيزهم على التماهي والتقمص من خلال استعارة اللغة.

يذكر أن مدينة طنطا في مصر واقعة في قلب دلتا مصر وكانت ملتقى الطرقات البرية والبحرية التجارية، وما زالت تتمتع بسمعتها العريقة، هذا وكان يطلق عليها الإغريق «تانتيدا»، وبالطريقة القبطية (طنيطاد)، بينما الاسم المصري القديم الذي أطلق عليه الفراعنة كما ذكرت المراجع «طناسو».

طباعة Email