00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محمد البريكي يوقّع جديده «الليل سيترك باب المقهى»

وقّع الشاعر الإماراتي محمد عبدالله البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة، ديوانه الجديد (الليل سيترك باب المقهى)، خلال حفل أقامته دار يافا العلمية للنشر والتوزيع، في مبنى المكتبة الوطنية في العاصمة الأردنية عمان مؤخراً، برعاية أمين عام وزارة الثقافة الروائي هزاع البراري.

وأدار الحفل الشاعر خالد الشرمان، وخلاله ألقى وائل عبد ربه مدير دار يافا العلمية للنشر والتوزيع كلمة ترحيبية، وقدم الروائي مراد سارة شهادة إبداعية حول ديوان البريكي الجديد، كما قدم الدكتور هاشم مناع قراءة نقدية في الديوان، وذكر أن الديوان جمع بين دفتيه الأصالة والحداثة، كونه مزيجاً من قصائد الشعر الحر، والعمودي، وفيها ما يستحق الدراسة والتحليل، وبيان الرأي، والحكم عليه.

جماليات

وقال مناع: إن الشعر البريكي لديه قدرة ملحوظة ومقدرة متميزة، تؤهله لإنتاج فن شعري إبداعي، وهذا ما يكتشفه القارئ بكل يسر وسهولة حين يقوم بقراءة الديوان، وسبر أغواره، وفهم دلالاته. وأوضح: يمتاز هذا العمل الشعري بما فيه من عوالم متخيلة، وصور معبرة، وينطوي على جمالية التعبير، وعمق الدلالة التي تكشف عن أصالة الموهبة، وروعة الإبداع، وجودة الإنتاج، ولا ينم هذا إلا على إلهام مبدع، وإيحاء عميق، وثقافة واسعة، وتمكن مميز.

كما قرأ الشاعر محمد البريكي عدداً من القصائد، بمصاحبة المايسترو جمعة العطاونة، الذي قدم عدداً من المقطوعات على آلة العود.

طباعة Email