00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«بوابة السحاب» عمل فني يزين قلب شيكاغو

«بوابة السحاب» هي منحوتة بيضاوية الشكل، تزن 110 أطنان من ألواح الفولاذ المصقولة والمقاومة للصدأ، وهي عمل فني أبدعه الفنان البريطاني الهندي أنيش كابور عام 2014، بإلهام من مادة الزئبق السائل، ليبرز عمله كمعلم سياحي ضخم، بقلب مدينة شيكاغو، يعرف أحياناً بـ «حبة الفاصولياء» أو «ذا بين». يعكس سطح العمل، الذي يشبه المرآة، أفق المدينة الشهير، والغيوم المارّة فوقها، ليتموضع القوس الذي يبلغ ارتفاعه 12 قدماً، كبوابة تُرحّب بالزوار، إبان مرورهم أسفل العمل الضخم.

مثل هذا الحجم المثير للإعجاب، ضروري، لتفرض المنحوتة أو المجسم نفسها، في عمل يتفاعل مع الضوء، ومزيج انعكاسات شيكاغو وبيئتها، ليلاً ونهاراً.

وفي هذا الصدد، قال كابور لصحيفة «شيكاغو صن تايمز»، إنه، وعند عودته بعد سنوات لرؤية العمل، إنه وجد القطعة غامضة، الأمر الذي اضطره لإلقاء نظرة ثانية عليها، حيث تراءت له صفات جديدة، قائلاً: «يا له من شيء غريب، سائل، ويكاد لا يكون موجوداً بالكامل». مشيراً إلى القطعة، على أنها «كائن عام له حياة خاصة»، وأوضح كابور أن «بوابة السحاب»، تنتمي لسكان شيكاغو، وجميع زوار المدينة.

طباعة Email