00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«كمان» عائم في مياه البندقية يعزف ألحان عودة الحياة إلى طبيعتها

شهدت مدينة البندقية حدثاً موسيقياً لافتاً، أخيراً، عندما شقت سفينة على شكل كمان طريقها داخل القنال الكبير الشهير للمدينة، وعليها أربعة عازفين لآلات وترية، قاموا بأداء مقطوعات موسيقية، من بينها مقطوعة عازف الكمان الشهير المولود في البندقية، أنطونيو فيفالدي، «الفصول الأربعة».

ووفقاً لموقع مؤسسة «سميثسونيان» الأمريكية، تعد تلك السفينة من بنات أفكار فنان البندقية ليفيو دي مارشي، المعروف بمنحوتاته العملاقة، وقد حملت آلة الكمان التي يصل طولها إلى 39 قدماً.

وقالت اليزابيتا بوفوليدو لصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، إن الآلة المقلدة التي يطلق عليها «كمان نوح»، شرعت في رحلتها جنباً إلى جنب مع حفنة من قوارب الغندول الطويلة، ثم سرعان ما انضم إلى الموكب أسطول صغير من الزوارق البخارية وسيارات الأجرة المائية والسفن التقليدية المسطحة التي تسمى «ساندولي».

وقد أفيد أن الكمان صنعت من حوالي 12 نوعاً مختلفاً من الخشب، مع صواميل ومسامير ومساحة كافية لمحرك داخلي، حيث قام حرفيون محليون ببنائه في جزيرة قريبة جاذباً الانتباه على الفور.

طباعة Email