00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«شعراء إعلاميون».. جديد دار الشعر بمراكش

تطلق دار الشعر بمراكش، اليوم، فقرة جديدة من «شعراء إعلاميون»، ضمن برنامجها الشعري للموسم الخامس، على الساعة السادسة والنصف مساء بمقر الدار الكائن بالمركز الثقافي الداوديات.

ويشارك في هذه الفقرة الجديدة مبدعون مغاربة، استطاعوا أن يزاوجوا في تجربتهم الإبداعية بين الكتابة الشعرية والإعلام. فقرة «شعراء إعلاميون»، تأتي في سياق احتفاء دار الشعر بمراكش بالذكرى الخامسة لتأسيسها، ويشارك في هذا اللقاء الشعري الشعراء: عبدالحميد جماهري وليلى بارع ومحمد حجي محمد، فيما سيكون الفنان فؤاد بن القايد في المصاحبة الموسيقية.

منذ ديوانه الشعري «مهن الوهم» 1991، راكم الشاعر والإعلامي عبدالحميد جماهري مساراً إبداعياً وإعلامياً في الكثير من محطاته ظل الشعر الملجأ «الصوفي» الذي يعود إليه دائماً. «بنصف معنى فقط» 2009، و«نثريات الغريب» 2015، «جاؤوا لنقص في السماء» 2020، دواوين شعرية أعادته إلى الإقامة في القصيدة، وإلى الإنصات لأعماقه واستعاراته. 

ويشارك الشاعر محمد حجي محمد، صاحب ديوان «ذئب الفلوات» 1995 و«صباح لا يعني أحداً» و«أنا المنتمي إلى سلالة الناي»، أحد رموز «الحساسية الشعرية الجديدة» والتي أسهمت في فتح القصيدة المغربية على آفاق إبداعية رحبة. 

أما الشاعرة والقاصة والإعلامية ليلى بارع، فاختارت منذ ديوانيها «كل هذا الكلام» و«أرض الفراشات السوداء»، أن تسم أداءها المهني بحس شعري في اختيار واع للظاهرة الثقافية ورصد لتحولاتها. ويشكل لقاء «شعراء إعلاميون»، نافذة جديدة لدار الشعر بمراكش للإطلالة على تجارب الشعر المغربي، من ديدن غنى هذه التجربة التي رسخت أفقها في الشعريات العربية والكونية، كما تواصل الدار من خلال هذه الفقرة الجديدة، الانفتاح على شجرة الشعر المغربي الوارفة.

طباعة Email