00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ينطلق مطلع اكتوبر وتقدمه منى شداد

"البوشيه" برنامج تلفزيوني يوثق الأغنية الشعبية الكويتية

تمتلك الكويت أرشيفاً غنياً من الأغاني الشعبية التي لا تزال ملتصقة بذاكرة الناس، لما تحمله من ذكريات وحكايات مختلفة، جلها ترتبط بالجذور والتراث الشعبي، تلك الأغاني لم تذهب أدراج الرياح، وإنما حفظها تلفزيون الكويت، حيث يستعد لإعادة تقديمها بقالب جديد، وبأصوات النجوم الكبار والشباب، ممن تركوا بصمة لافتة في المشهد الفني الخليجي.

الأغنية الشعبية بكل ألقها تشكل العمود الفقري لبرنامج "البوشية" الذي تستعد الفنانة منى شداد لتقديمه على شاشة تلفزيون الكويت، ضمن دورته الجديدة التي ستنطلق مطلع اكتوبر المقبل، حيث أكدت منى شداد على أن رؤية تلفزيون الكويت الجديدة التي كشف عنها وزير الإعلام عبد الرحمن المطيري، تشكل قفزة نوعية في استراتيجيات تلفزيون الكويت. مثمنة جهود القائمون على تلفزيون الكويت ووزارة الإعلام الكويتية في تقديم برامج نوعية وهادفة، خاصة في المجال الغنائي الشعبي، والتي قالت إنها طالما كانت من أولويات القائمون على الإعلام الكويتي، لما يحتويه هذا المجال من إرث فني مهم في تاريخ الكويت.

وقالت: من خلال برنامج "البوشية" سنكون مع اسماء مختلفة من الفنانين، لنستمتع مع اغانية ونجاحته وايضا التطرق الى الاغنية ونجاحها  وذكراها عليه، وخلاله سيتم التركيز على الأغاني الشعبية التي تعتبر الكويت متميزة فيها"، منوهة إلى إنه "تم التركيز على هذا المسار وعلى أغاني الافراح في السابق والالوان الغنائية مثل السامري والخماري، والتفاصيل المهمة التي تكون مصاحبة لتلك الفنون. مشيرة إلى إن البرنامج الجديد سيستضيف الفنانة فطومة التي تعتبر من أفضل من يجيد "اليلوة" في الخليج العربي، إلى جانب الفنان سلطان المفتاح ويوسف العماني وعبدالله الفيلكاوي ووسعود المزيعل وحمد الراشد وسليمان العماري وابراهيم دشتي وناصر الرغيب وباسم الردهان واحمد الرويشد وطارق سليمان وفيصل السعد" .

وتابعت: الهدف من البرنامج هو إعادة أرشفة لأغاني الزمن الجميل بأصوات جديدة تعيد إليها حلاوة الصوت وعذوبة الألحان من خلال أصوات متميزة تتقن هذا الغناء الشعبي التي تتدوال في الاعراس وغيرها من المناسبات"، مؤكدة بأن البرنامج يهتم بالغناء الشعبي ويحاول أن يقدم شيئاً يجذب من خلاله الجيل الجديد ليتعرف أكثر على ذلك التراث، معتيرة "البوشيه" بمثابة امتداد إلى البرامج التراثية والشعبية الماضية التي تم عرضها عبر شاشة تلفزيون الكويت .
وبينت الفنانة منى شداد أن "الفكرة كانت لبدر الدعي ومشاركة من المعدين د اسعد الجميل ومحمد بوحمد. وقالت: "شرفت بالتعاون معهم وكذلك مع المخرجين خالد بوحيمد وعادل الرشيدي الذين يعتبرون مميزين في مجال عملهم، إلى جانب جميع من كان متواجدا وعمل في البوشيه وله مساهمة من الطواقم الفنية والاخراجية والنقل الخارجي، وايضا المايسترو د.ايوب خضر والفرقة المشاركة والكورال والسيدات اللاتي شاركن معنا".

في المقابل، قال المعد د.أسعد الجميل: يتميز هذا البرنامج بتطرقه إلى الأغاني الشعبيه الكويتية وخصوصا تلك التي تغنى في الافراح وسيكون هناك "عرس" كويتي بحت ويتم من خلالها طرح الاغان بمختلف الوانها عبر مشاركة الفنانين، حيث تم اختيار الاغاني التي تتناسب مع طبيعة هذه المناسبات، بالإضافة إلى التطرق الى "اليلوه" واغاني الزفاف وحاولنا من خلال البرنامح ان تكون المشاركة والتركيز على الفنانين الشعبيين الذين يحييون الافراح في الكويت والخليج العربي.

أما عن الرؤية الاخراجية للعمل، فتحدث المخرج عادل الرشيدي بالقول : نعتمد في "البوشيه" التركيز على التفاصيل ورصد ردة الفعل من الفنانين المشاركين عند ادائهم للاغاني الشعبية وبطبيعة تلك البرامج التي تقوم بإعادة الأغاني الشعبيه من خلال أصوات متميزة تتقن هذا الغناء".

 

 

طباعة Email