00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خريجة في «محمد بن راشد للإعلام» تحصد أكثر جوائز « بافتا»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حصدت الطالبة الخريجة في كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي، رزان محمد، الحصة الكبرى من جوائز GSA BAFTA لعام 2021، عن فيلمها الوثائقي «طوبة لهنّ» الذي أعدته كمشروع تخرج في الجامعة.

وتشرف على المسابقة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون - فئة الأفلام الوثائقية، ويمنح الفائز فيها منحة تطوير مالية وإنتاجية.

فرح وفخر

ونظمت كلية محمد بن راشد للإعلام احتفالاً تكريمياً للطالبة والمخرجة رزان محمد في الجامعة الأمريكية، أول من أمس، بحضور عدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة، ومجموعة من الطلاب والخريجين. وتضمن الاحتفال عرض الفيلم الفائز بالمنحة أمام الجمهور، وتلت ذلك جلسة حوار وأسئلة مع المخرجة رزان محمد، التي أخرجت وأنتجت الفيلم بمشاركة أخيها مازن وأختها لينا محمد.

وأعربت مخرجة الفيلم عن سعادتها بالفوز، وقالت: «أعتزّ بأن يكون (طوبة لهنّ) مشروع تخرجي من كلية محمد بن راشد للإعلام. وأقدم جزيل الشكر لإشراف د. موسى برهومة والأستاذة إليسا أيوب والأستاذة سمية قبيسي وتقديم الإرشاد والدعم، وإتاحة فكرة السفر لإنجاز المشروع في السودان أثناء جائحة كورونا. كما أتقدم بالشكر لأسرتي العظيمة على الدعم المعنوي والمادي. والشكر أخيراً لجميع فريق العمل الذي تطوع للمساهمة في الفيلم».

مضمون

ويدور فيلم «طوبة لهنّ» وهو وثائقي قصير، حول مآلات حرب دارفور على النساء في تلك المنطقة الواقعة غرب السودان، من خلال تسليط الضوء على مجموعة نازحات في معسكر أبوشوك للنازحين في مدينة الفاشر عاصمة إقليم دارفور، يعملن في ورش صناعة الطوب (الكمائن).

وأشاد أستاذ الصحافة والإعلام في الجامعة د. موسى برهومة بجهود رزان قائلاً: «فوز رزان بالجائرة أمر مستحق، فهي مثابرة وشجاعة وعنيدة، وهذه صفات ضرورية لكي نبدع في الظروف الصعبة. رزان أنجزت فيلمها في ظروف كورونا والحظر ومنع السفر. لكنّ ذلك لم يمنعها من ملاحقة شغفها، والسفر إلى إقليم دارفور الذي تعصف به النزاعات، والتعبير عن تحديات العيش وأشواق النساء هناك».

وأضاف برهومة: «سعادتي بـ (طوبة لهنّ) غامرة، فهو فيلم يستحق التكريم والإشادة، وفيه مشهدية بصرية بالغة الجمال، ولا يمكن لذلك إلا أن يصدر عن عين مدرَّبة، ماهرة، تنقّب عن الدهشة، وتصنع الاختلاف».

وقبل فيلم «طوبة لهنّ» تأهلت المخرجة رزان محمد للقائمة القصيرة لجائزة GSA BAFTA عن فيلمها الوثائقي الأول «دم» الذي جاء ضمن القائمة القصيرة للجائزة، حيث تم اختياره من ضمن 680 مشاركة من طلبة من 34 دولة في العالم.

طباعة Email