00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جواهر القاسمي:منهج الحوار واللقاءات بين فريق العمل مفتاح النجاح

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة تحرير مجلة «مرامي» الفصلية الإلكترونية، في مقالها «مرامينا»، أن من أكثر اللقاءات التي يهتم المسؤول بعقدها، هو اللقاء مع فريق عمله إن كان ضمن مؤسسة.

وتابعت: قد تعقد اجتماعات مع مؤسسات أخرى، وأفراد من خارج المؤسسة لمناقشة التعاون والشراكات والمقترحات من خارج الفريق وغيرها، ولكن يبقى اللقاء الأكثر دفئاً وفاعلية لنجاح المؤسسة ذلك الذي يكون فيه الموظفون وقائدهم في قاعة واحدة، يحملون معاً طموحات الاستمرار في النجاح والتألق، كما يضعون معاً على صعيد الحوار ما يشعرون به من تحديات تواجه بعض مسارات هذا النجاح حتى يتم تذويبها بخطط تعتمد على مناقشة الآراء المطروحة بشأنها.

لقاءات دورية

وأضافت سموها في مقالها الذي جاء بعنوان «الموظف القيادي»: «إن لقاءاتي الدورية مع المسؤولين في المؤسسات، التي تعمل تحت قيادتنا تأتي مفعمة بالكثير من الآراء، والكثير من الطموحات التي لا تزال تنبت في مواسم العمل المختلفة، فلكل موسم ثماره، ولكل فصل عطاؤه، ولكل خطوة في جني الثمار والعطاءات طموحات لا حد لها لمستقبل نعيش من أجل أن يكون أكثر أمناً وسلاماً واستقراراً».

وختمت مقالها قائلة: «هذه اللقاءات ذات فائدة كبيرة، لا للموظفين وحسب، ولكنها أيضاً للقائد الذي له قراءته لواقع العمل، فيفتح الكتاب أمام مرؤوسيه ليقرأوا معه هذا الواقع ويعكسوا آراءهم التي تكمل المشهد الأجمل في العمل. على الموظف أن يكون قيادياً على نفسه، أميناً على ما وضع بين يديه من إمكانات ترقى بالعمل إلى أكثر الأماكن تأثيراً في المجتمع».

تحقيقات مختلفة

وضم العدد الجديد للمجلة عدة تحقيقات ومواضيع وحوارات متميزة ومتنوعة، منها استضافة اللواء المتقاعد راشد المحيان، الذي عاد بذكرياته لسنوات ما قبل الاتحاد، وتحدث عن حياة الرفاهية اليوم في ظل الاتحاد، وسلط موضوع «العلاج بالقراءة.. حين تصبح الكلمة دواء» دور وأهمية القراءة، بينما سلط باب «صحتك تهمنا» الضوء على فوائد الليمون الأخضر، بينما أكدت «جيفتي» في حديث البسطاء أن لديها الكثير من الأمنيات التي تتمنى تحقيقها، وضم باب «ناس وحكيات» موضوعاً عن «كورونا» باعتبارها فرضت عادات جديدة على المجتمعات.

طباعة Email