00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أول عرض سينمائي في مقديشو منذ ثلاثة عقود

تمكن سكان مقديشو مساء الأربعاء من الغوص مجدداً في عالم الفن السابع، بفضل أول عرض سينمائي في المدينة منذ ثلاثين عاما.

 وأقيم هذا الحدث الثقافي في ظل تدابير أمـنية مشددة شهدتها العاصمة الصومالية المضطربة. ويشهد تاريخ المسرح الوطني الصومالي، الذي شُيّد كهدية من الزعيم الصيني ماو تسي تونغ سنة 1967، على عقود من الاضطرابات في هذا البلد الواقع في القرن الأفريقي.

وشهد الموقع الذي استضاف العرض السينمائي لمناسبة إعادة افتتاحه في الماضي، هجمات انتحارية كما استخدمه زعماء حرب قاعدة لهم.

وكان مدير المسرح عبد القادر عبدي يوسف أكد في وقت سابق أن هذا الحدث سيشكل «ليلة تاريخية لجميع الصوماليين»، مشيراً إلى أن المسرح الوطني الصومالي يسعى ليكون مساحة للتعبير للفنانين المحليين.

وعُرض مساء الأربعاء عملان صوماليان للمرة الأولى، وهما فيلمان قصيران للمخرج إبراهيم سي ام بعنوان «هوس» و«دايت فروم هيل».

طباعة Email