00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المؤتمر الخليجي للتراث يختتم فعالياته في أبوظبي

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، فعاليات النسخة التاسعة من «المؤتمر الخليجي للتراث والتاريخ الشفهي»، الذي نظمته هذا العام افتراضياً، تحت شعار «التراث والهويّة الثقافيّة الإماراتية - قراءة في مسيرة خمسين عاماً»، مباشرة على منصة أبوظبي للثقافة. وتمحورت موضوعات هذه النسخة من المؤتمر، حول أهم المحطات في مسيرة بناء الهوية الثقافية لمجتمع دولة الإمارات، منذ بدايات الاتحاد وحتى اليوم.

وما تم إنجازه على الأسس الراسخة التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والذي منح قضايا الهوية الوطنية والثقافية، وحفظ التراث، أولوية كبرى، سعياً إلى إبرازها على المستوى الوطني والخليجي والعربي والعالمي. 

وسلّط المؤتمر الضوء على إنجازات المؤسسات التراثية والثقافية في مجال بناء الهوية الثقافية الإماراتية، عبر هذه المسيرة الممتدة لنحو نصف قرن، والآمال المعقودة عليها لاستكمالها، والمحافظة على التراث الأصيل لمجتمع دولة الإمارات، وإبراز العلاقة بين التراث والهويّة الثقافيّة، وتقييم تجربة بناء الهويّة الثقافيّة، والاستفادة من التجارب الخليجيّة والدولية في تعزيز دور التراث في بنائها، ونشر الوعي المجتمعي حول أثر التراث في تحديد سماتها.

وقال سعيد حمد الكعبي مدير إدارة التراث المعنوي في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تعد قضايا التراث والهويّة الثقافيّة الإماراتية، من الثوابت الأساسية لمجتمعنا، الذي نجح في الحفاظ على موروثه التراثي، وعاداته وتقاليده، مع احتضانه للعديد من الثقافات العالمية، بما يؤكد قدرتنا على إعلاء قيم التسامح والترحيب، والتعرف إلى الآخر، مع التمسك بهويته الثقافية والوطنية الراسخة في وجدانه». 

وجمع المؤتمر كوكبة من المفكرين والأكاديميين من دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، وجمهورية مصر العربية، وهم، الأستاذ الدكتور نصر محمد عارف مستشار المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، الدكتورة كريمة مطر المزروعي مستشارة مدير جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية.

والأستاذ الدكتور عبد اللطيف بن محمد الحميد الأستاذ بقسم التاريخ بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض ونائب رئيس تحرير مجلة الدرعية، والأستاذ الدكتور محمد عبد الله البيلي رئيس منظمة تربويون بلا حدود ومدير جامعة الإمارات العربية المتحدة سابقاً، والأستاذ الدكتور عبد الهادي بن ناصر العجمي رئيس جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والباحثة شيخة محمد الجابري، المستشارة الإعلامية في مؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي، ورئيسة الهيئة الإدارية لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات – فرع أبوظبي.

طباعة Email