00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فنون «ممارسة التغيير» في السركال أفينيو بدبي تنتصر للبيئة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

«ممارسة التغيير» (Praxis of Change)، عنوان معرف فني هادف يرمي إلى صون البيئة، تنطلق فعالياته وبرامجه غداً، في السركال أفينيو بدبي، تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وتحديداً ضمن «جاليري فيريتّي للفن المعاصر»، إذ يستعرض أعمال عدد من الفنانين الإقليميين إلى جانب اثنين من الفنانين الذين يعرضون أعمالهم للمرة الأولى في المنطقة، ويستمر حتى نوفمبر المقبل، في جناح «جاليري فيريتّي» في الوحدة رقم 29، السركال أفنيو شارع 17 في منطقة القوز.

وباعتباره مصمماً لإلهام التذوق الفني والرغبة في الاستجابة للتحديات البيئية، يهدف المعرض لمقاربة الفن من منظور بيئي؛ كيف يتم تمثيل البيئة في الصور والمنحوتات؟ وكيف يتم تصوير دور الإنسان على الأرض؟

الفنانون المشاركون

وتشتمل قائمة الفنانين المشاركين في هذا المعرض على كل من شربل صامويل عون (لبنان)، وكاثرين لاتسون (الولايات المتحدة)، ولورا لابي (فنلندا)، وريتشل ليبسكيند (الولايات المتحدة)، وإرفين باسكال (المملكة المتحدة)، وغزلان السهلي (المغرب)، وأرجان شيهاج (ألبانيا)، وكولين سيكاجوغو (أوغندا)، وإلتيون فالي (ألبانيا)، وفتيحة الزموري (المغرب).

وتتصاعد مستويات الاهتمام بكل من الفن المرتبط بالبيئة والفن المتسم بالوعي البيئي، الأمر الذي يسلط الضوء على ظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن الأنشطة البشرية. ويظهر هنا الحوار المستمر بين الفن وأنظمتنا البيئية، إذ يمكننا ملاحظة مدى الترابط بين الإنسان والطبيعة.

وولد المعرض الجديد من رحم الإصرار والحاجة الملحة للتفاعل مع مختلف شرائح الجمهور، وهو يهدف إلى جمع الأفراد خارج قوقعة الانتماءات الجهوية والانغماس في عالم مختلف يسمح بممارسة المزيد من التعاطف.

طباعة Email