00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشارقة للكتاب» تتعاون مع أبرز المؤسسات الروسية

فتحت هيئة الشارقة للكتاب أبواباً جديدة لتعزيز العلاقات الثقافية التي تجمع إمارة الشارقة بالمدن الروسية، إذ شاركت في المؤتمر العالمي السابع والثلاثين للمجلس الدولي لكتب اليافعين الذي عقد في العاصمة الروسية موسكو، ونظمت جلستين حواريتين بين الكتّاب والفنانين الإماراتيين والروس، وبحثت في مشاركتها في المؤتمر سبل التعاون والعمل المشترك مع كبرى المؤسسات الثقافية الروسية.

وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «تمضي هيئة الشارقة للكتاب في الجهود كافة التي تبذلها على المستوى المحلي أو الدولي انطلاقاً من رؤية مركزية وضعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كشف فيها قيمة الكتاب في تحقيق نهضة المجتمعات، وتأثيره في تمتين العلاقات وفتح قنوات الحوار مع ثقافات العالم، وهذا ما نعمل عليه من خلال مشاركتنا في حدث بحجم المؤتمر العالمي للمجلس الدولي لكتب اليافعين، أو في لقائنا مؤسسات ثقافية روسية كبيرة ولها تاريخها الطويل».

والتقى وفد هيئة الشارقة للكتاب، برئاسة أحمد بن ركاض العامري، وحضور خولة المجيني، مديرة المعارض والمهرجانات في هيئة الشارقة للكتاب، البروفيسور فيتالي نعومكين، رئيس معهد الاستشراق التابع للأكاديمية الروسية، واستعرض الجانبان الفرص الممكنة لتنظيم عدد من الفعاليات الثقافية المشتركة، وتوسيع مجالات التعاون لتقديم المشروع الثقافي الإماراتي والعربي إلى المشهد الثقافي الروسي، والتعرف إلى الجهود الروسية المعاصرة من المستعربين الذين يبحثون في التراث الأدبي والمعرفي العربي ويحققون مقاربات بينه وبين نظيره العالمي.

ومن جانب آخر اجتمع وفد الهيئة بفاديم دادا، المدير العام لمكتبة روسيا الوطنية، بحضور مصلح عايض الأحبابي القائم بأعمال سفارة الدولة في جمهورية روسيا الاتحادية، ونعيمة سهيل المشرخ، رئيسة قسم الشؤون الإعلامية والثقافية في سفارة دولة الإمارات بموسكو، وناتالي سامويلينكا، نائب المدير العام لمكتبة روسيا الوطنية المكلف بالعلاقات الخارجية والمعارض.

جهود ثقافية

وبحث الجانبان الجهود الثقافية المشتركة التي يشكل التعاون فيها فرصة لتعزيز العلاقات الثقافية بين المكتبات الروسية ونظيرتها في الشارقة، وخاصة على مستوى تسهيل الوصول لمصادر المعرفة للأفراد كافة في المجتمعات، وتوسيع حجم قواعد البيانات لدى الجانبين لدعم مسيرة العمل البحثي والإنتاج العلمي.

وعلى مستوى المشاركة في المؤتمر العالمي للمجلس الدولي لكتب اليافعين، حققت الشارقة حضوراً لافتاً ضمن فعالياته، إذ شهدت الجلسات الحوارية التي نظمتها الهيئة حضوراً كبيراً من المهتمين بأدب الطفل في روسيا، إذ جمعت كتاباً وفنانين إماراتيين مع نظرائهم الروس لاستعراض الأساليب الأدبية للكتابة والفنية لرسم وتنفيذ رسوم كتب الأطفال واليافعين.

 

طباعة Email