العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إعلان نتائج مسابقات «التسامح والتعايش»

    أعلنت وزارة التسامح والتعايش نتائج كل مسابقاتها التي أطلقتها عنها خلال العام الجاري، وحظيت بمشاركة واسعة من مختلف فئات المجتمع ومن كل أقطار العالم العربي ومن بعض الدول الأجنبية، وهي مسابقة في الكتابة الشعرية بالفصحى والنبطي وشارك فيها كل الفئات والأعمار للمحترفين والهواة، كما أطلقت مسابقة الفنون البصرية للجامعات «جاليريا التسامح» وكانت لفئة طلاب الجامعات فقط، أما المسابقة الثالثة فكانت موجهة للأطفال وطلاب المدارس تحت عنوان مسابقة «نتعايش بالقراءة - أسرتي تقرأ»، وذلك ضمن خطة وزارة التسامح والتعايش بالتوجه إلى مختلف فئات المجتمع برسالتها لتعزيز قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وأكدت الوزارة اهتمام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، بوصول رسالة التسامح للجميع، وأن يسهم في ذلك الموهوبون في مختلف المجالات باعتبار الوزارة هي للجميع ومن أجل الجميع ولذا تعمل مع جميع الفئات دون استثناء.

    الشعر

    وأكدت وزارة التسامح والتعايش أن المسابقة تتعلق بالفئتين العمريتين فوق 18 سنة، والأخرى أقل من 18 سنة للكتابة في الشعر النبطي والشعر الفصيح، في الموضوعات التي تتعلق بالشيخ زايد والعمل الإنساني، وقيم وأخلاقيات التسامح في رمضان.

    وشارك فيها عدد كبير من الشعراء من أكثر من 25 دولة عربية وأجنبية، حيث وفرت الوزارة نافذة واسعة للجميع لتقديم إبداعاتهم ومواهبهم، موضحة أن الهدف من هذه النوعية من المسابقات، لا يتوقف عند تعزيز ثقافة التسامح والتعايش وإنما يتخطاه لدعم اللغة العربية وإثراء المحتوى المعرفي للتسامح الإماراتي، وتشجيع الجميع بما فيهم الشباب وطلاب الجامعات والموهوبون والمبدعون على الكتابة باللغة العربية باعتبارها لغة التسامح.

    وجاءت نتائج المسابقة في فئة الشعر الفصيح والنبطي فوق 18 سنة كالتالي: نزار حسن أبو ناصر وناصر مُلّا حسن أحمد زين الدين وعبد الرحمن أحمد باجنيد عن الشعر الفصيح، وخالد علي سلطان الكعبي ومحمد ناصر القحطاني وعبد الله أحمد المهري عن الشعر النبطي، فيما جاءت نتائج المسابقة في فئة الشعر الفصيح والنبطي تحت 18 سنة كالتالي: دلال مشاري الدخيل وتيما مصطفى عبد الفتاح وريمان عبد الله إبراهيم عن الشعر الفصيح، وزايد محمد فقيش وخالد علي المزروعي عن الشعر النبطي.

    فنون بصرية

    وفي ما يتعلق بمسابقة «جاليريا التسامح»، فقد ضمت قائمة الفائزين في هذه الدورة: في فئة العمل الفني فاز الطالب ناتاليا سكيليكا من جامعة وولونغوغ، وفي فئة الصورة الفوتوغرافية فاز الطالب محمد سبحان من جامعة وولونغوغ، أما في فئة فيديو الدقيقة الواحدة فازت الطالبة نورة عبدالله الحبسي من جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية.

    أما مسابقة «نتعايش بالقراءة»، فقد شهدت مشاركات كثيفة فاقت التوقعات، وأعلنت لجنة التحكيم النهائية عن أسماء الفائزين الثلاثة وهم: حفصة سيف، ونور عوض، ولويزان خان.

    توصية

    أوصت لجنة التحكيم بعد الانتهاء من التدقيق والفرز واختيار الشعراء الفائزين بما يلي: جمع القصائد الشعرية المشاركة في المسابقة والمستوفية للشروط لإصدار ديوان شعري خاص عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما أوصت باستمرارية هذه المسابقة الشعرية بشكل سنوي لإثراء المشهد الشعري الإماراتي والعربي لما حققته من نتائج مبهرة ولإذكاء روح التسامح بين الشعوب من خلال المفردة الشعرية.

    طباعة Email