العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد راشد يسلك درب الجمال بمنتجات لبشرة الرجال

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    في ملامحها تقرأ قصائد الجمال الذي تعودت أن ترتديه مع بزوغ كل فجر، إنها دبي التي تركت شعرها للريح، ليجدل ضفائره كما يشاء، إنها دبي التي منحت الجميع فرصاً كثيرة، وفتحت أمامهم أبواباً يطلون من خلالها على المستقبل، وهي المدينة التي حفرت في عقول الجميع، بأنه «لا مستحيل في قاموسها»، فكان لهذه الجملة صدى مختلف في عقل المواطن محمد راشد، الذي سلك درب الجمال، واختار ابتكار علامته التجارية الخاصة، المتخصصة في العناية بالبشرة للرجال، إيماناً منه بأن «صفاء البشرة» يعد جزءاً أساسياً من جمال النفس.

    في درب الجمال، لم يسلك محمد الاتجاه ذاته الذي ذهبت فيه عديد العلامات التجارية، التي اجتهدت في تخصيص منتجاتها للمرأة وجمالها، حيث اختار محمد أن يمضي في منح الرجال ما يحتاجون إليه لمسة جمالية، تتمثل في مجموعة من الكريمات والمنتجات التي تساعدهم على حماية بشرتهم من ظروف الطقس القاسية، والجفاف في ظل ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الخليج، وما يصاحبها من تعرض لأضرار أشعة الشمس والتلوث والغبار والرطوبة العالية، وفي كل ذلك وجد محمد مدعاة لأن يمضي في ابتكار علامة تجارية إماراتية هي (Atelier des Elements)، والتي تقدم منتجات ألمانية، بتصميم إيطالي وباسم فرنسي.

    يؤكد محمد راشد في حديثه مع «البيان» أن وجود منتجات للعناية ببشرة الرجال، يعد أمراً غير مألوف. ويقول: «تعودنا جميعاً على وجود منتجات للعناية ببشرة المرأة وهي متوفرة بكثرة وعادة ما تحمل روائح عطرية خاصة وأخرى مستخلصة من الورود، وبالتالي لا يمكن للرجال استخدامها»، ويشير إلى أنه دأب شخصياً على التعامل مع منتجات العناية بالبشرة المخصصة للرجال.

    وقال: «لدي اهتمام خاص بصحتي ولياقتي وبشرتي، وتعودت على شراء منتجات العناية بالبشرة من ألمانيا، ولكن في فترة الإغلاق، نفد مخزوني من هذه المنتجات، وكان الخيار الوحيد أمامي هو التوجه إلى السوق المحلي، ولم أجد ما أبحث عنه، وهذا شجعني على إجراء دراسة شاملة لاستكشاف مدى حاجة السوق المحلي للمنتجات المخصصة للرجال، وقد اكتشفت من خلال الدراسة، مدى حاجة الرجال إلى هذه المنتجات، وهو ما شجعني على البدء في إنشاء علامتي التجارية الخاصة للتعامل مع هذه النوعية من المنتجات، التي تمتاز بخولها من المواد الكيماوية والكحول والتي تحتوي على مواد طبيعية مثل زبدة الشيا وجوز الهند والجوجوبا، والتي يمكنها التأثير في صفاء البشرة، كما أنها تخلو أيضاً من أي روائح عطرية أو مستخلصة من الورود».

    تخصيص مكان

    خطوات محمد في بناء علامته التجارية، بدأت عبر التسويق الإلكتروني، قبل أن يتجه نحو توفير مكان مخصص لها على أرض الواقع. ويقول: «حالياً نتعامل مع 5 منتجات، وهي فوم لغسيل الوجه، والسكراب والماسك والمرطب وآي بوستر المخصص لإزالة السواد حول العين وشد التجاعيد حولها، وكل هذه المنتجات تم فحصها في مختبرات بلدية دبي، وهي حاصلة أيضاً على شهادة من ألمانيا، كما أنها ملائمة تماماً لدرجات الحرارة العالية، والمتدنية أيضاً».

    محمد أشار لـ «البيان» إلى أنه تعمد خلال تصميم المنتج أن يكون موجهاً للرجال، لا سيما من حيث ألوانه الخارجية. وقال: «قمنا باختيار ألوان مناسبة للرجال، مثل الأزرق والأخضر والبني، مع الحرص على أن تكون المنتجات خالية من اللمعان».

    طباعة Email