العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كتاب لإرساء دعائم النقد الموسيقي المعاصر

    «في النقد الموسيقي»، واحد من الإصدارات الحديثة للهيئة المصرية العامة للكتاب من تأليف د. فتحي الخميسي، الملحن والمؤلف الموسيقي وصاحب سيمفونية «غضب النيل» والرئيس السابق لقسم علوم الموسيقى بأكاديمية الفنون.

    ويأتي هذا العمل مساهمةً من الكاتب في إرساء دعائم النقد الموسيقي المعاصر؛ حيث يعتقد مؤلف الكتاب أن النقد الموسيقي غائب تماماً في مصر المعاصرة؛ حيث لا توجد مطبوعة دورية متخصصة في الموسيقى، رغم أن مصر عرفت في السابق نوعاً من النقد الموسيقي الجاد في «مجلة الموسيقى» و«مجلة آفاق مصرية» وكتابات الدكتور حسين فوزي والدكتور فؤاد زكريا.

    ووفق المؤلف، فإنه على مستوى المؤلفات الفكرية والنقدية الموسيقية المعاصرة، لا يملك العرب مُؤَلَّفاً واحداً! ولم يصدر أحد من كبار الموسيقيين في مصر كتاباً واحداً في النقد الموسيقي باستثناء محمد كامل الخُلَعِي الذي أصدر كتابين كلاهما مدرسي تعليمي بحت.

    ويمكن القول، والكلام لمؤلف الكتاب، إن الكتب الموسيقية القليلة التي صدرت طوال القرن العشرين في مصر، اتسمت بالطابع التعليمي، وكانت موجهة لدارسي الموسيقى، وكرست عملها لجمع ورصد المقامات والضروب والنغمات، بعيداً عن النقد والفكر الموسيقي. وختاماً لفت المؤلف نظر القارئ إلى أن كل التصنيفات والتقسيمات للمدارس الموسيقية المعاصرة في مصر، والمفاهيم الجديدة الواردة في كتابه، والأسئلة الكبرى التي يطرحها، كل هذا من اجتهاد الكاتب الشخصي ورؤيته للموسيقى المصرية.

    طباعة Email