العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «حمدان وميرة» قناة إماراتية موجهة للطفل عبر «يوتيوب»

    صورة

    بتكلفة 250 ألف درهم، يستعد الإعلامي والشاعر ومالك شركة «برو برودكشين»، أحمد الغنيمي، لإطلاق قناة إماراتية موجهة للطفل، عبر منصة «يوتيوب»، وتحمل اسم ابنيه «حمدان وميرة»، تركز من خلال برامجها، على تقديم محتوى توعوي هادف للطفل، بقالب إماراتي محلي، من خلال شخصية طفليه، اللذين يشاركان في تقديم مجموعة من الأغاني التي تقدمها القناة، بما يمثل مجتمع الإمارات وتراثها وتاريخها وعاداتها وتقاليدها الموروثة من الآباء والأجداد.

    اختيار

    ووقع اختيار الغنيمي على تطبيق «يوتيوب»، باعتباره منصة مناسبة ومثالية، نظراً لما له من جماهيرية، إضافة لما له من ميزة تمكن المستخدم من حجب المحتوى السيئ، باختيار الخيارات المخصصة للطفل. ولأن الطفل هو اللبنة الأولى للأسرة، ولأن الأسرة تعتبر أساس بناء المجتمعات، ونظراً لقلة القنوات المخصصة للطفل، اتجه أحمد الغنيمي لهذه الفئة، وأطلق على قناته اسم «حمدان وميرة»، تيمناً باسمي ولديه، ولما لهذين الاسمين من مكانة في المجتمع الإماراتي، حيث يعتبران من الأسماء الإماراتية الشهيرة. وتتمحور القناة في شخصية هذين الطفلين المهذبين.

    حيث يقدمان نموذجاً للخصال والأخلاق والعادات الحميدة، مثل الاهتمام بالنظافة الشخصية وبر الوالدين، والاهتمام بالتعليم وحب الغير، إضافة لمحتوى يعنى بتعليم اللغة العربية وحروف الهجاء. (فرشاة الأسنان يستخدمها حمدان)، هو أول الأعمال التي تعرضها القناة، مع انطلاقتها في سبتمبر المقبل، إضافة إلى خمسة أعمال أخرى جاهزة للعرض.

    حيث يقدم العمل نصائح للطفل، للطريقة المثلى للاهتمام بالنظافة في هذا العمر، بطريقة مقربة ومناسبة للطفل، حيث استعان الغنيمي بخبرته في مجال التربية، وعمله في الإخراج والإعداد في البرامج التلفزيونية، وكتابة الشعر أيضاً، حيث لم تكن فكرة إطلاق القناة وليدة اللحظة، بل هي نتيجة عمل وبحث ودراسة، استمرت ما يقارب السنتين، وحتى بلوغ ابنيه العمر المناسب للظهور التلفزيوني ومواجهة الكاميرا.

    خبرات

    كما استعان الغنيمي أيضاً بعدد من الخبرات المختلفة في التلفزيون والإخراج والتلحين، لتقديم أعمال متكاملة بكافة عناصرها.

    طباعة Email