العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «خط الرقعة» دورة افتراضية تأسيسية في مخيم «الثقافة» الصيفي

    أقام المخيم الصيفي، الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب، دورة افتراضية تأسيسية حول أصول وقواعد خط الرقعة، أشرف عليها يوم أمس الخطاط الفنان محمد مندي، الذي قدم على مدار ساعة المعارف الأساسية في كتابة حروف هذا الخط، بحضور نحو 100 مشارك ومشاركة من الأعمار كافة.

    وتناول الفنان محمد مندي في سياق حديثه عن خط الرقعة طريقة قص القلم «القصبة» وإعداد الحبر وطرائق الكتابة، ومن ثم أجاب عن الأسئلة التي تمحورت حول إنجازات الفنان وعلاقته بالخط، وحول المدة المطلوبة لتعلم أي نوع من أنواع الخطوط.

    وفي حديثه لـ«البيان» قال الفنان محمد مندي: إن خط الرقعة كان قديماً هو المتداول، ويكتب به عامة الناس. أي لا يوجد فيه أي تدخلات بالحروف، ويتميز بوضوحه وعدم تشكيله. وأوضح: لقد اختارت وزارة الثقافة والشباب نوع هذا الخط بعد عملية بحث عن أنواع الخطوط، فقررت حاجة الناس إلى هذا النوع من الخط بسبب تعلقهم بالكتابة على الكمبيوتر وابتعادهم عن الكتابة بأيديهم. وذكر أن هذا الخط يعتمد على 2 ملم ليكون خطاً جميلاً.

    وقال مندي: استعرضت في هذه الدورة تاريخ هذا النوع من الخط الذي نشأ في فترة الدولة العثمانية، وشرحت عملياً طريقة كتابة الحروف. وأضاف: إلى جانب علاقة كل حرف بالآخر وطريقة تعليقه مع بعضه بعضاً.

    وأكد الفنان محمد مندي ضرورة تعلم هذا الخط لكثرة اعتماد الناس على الكتابة بوساطة «الكمبيوتر» والهاتف الجوال، عوضاً عن استخدام الكتابة اليدوية أو الزخرفة اليدوية. وأوضح: بهذا نسترجع ذكرى الخطاطين الأوائل والحياة الأولية إذ كان يطلب أن يكرر المتدرب كتابة سطر ما 50 مرة نوعاً من التدريب للوصول إلى خط أجمل.

    وأشار مندي إلى أنه إلى جانب هذه الدورة ما زال مستمراً في تدريب كل أنواع الخطوط في «بيت الخط» التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.

    وأخيراً أشار مندي إلى أنه يحضر لمعرضه المقبل، الذي سيقام في متحف الخط في الشارقة من 1 سبتمبر ولغاية 4 ديسمبر.

    طباعة Email