العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فوتوغرافيا

    الصور الفائزة في «الإنسانية».. مرآة لواقع أرهق العالم 2

    نستكملُ حديثنا عن الصور الفائزة بمحور «الإنسانية» وهو المحور الرئيسي للدورة العاشرة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي.

    المركز الثالث في هذا المحور، كان من نصيب المصور اللبنانيّ «مارك أبو جودة» بصورةٍ بعنوان «ندوب الانفجار» حيث نجح في التقاط صورةٍ لانفجار مرفأ بيروت الذي تصدَّر الأخبار العالمية في أغسطس الماضي، حيث يظهر في الصورة سائق شاحنةٍ مُصابٌ بجروحٍ يقفُ داخل المرفأ، في نفس الموقع الذي كان فيه لحظة الانفجار قبل يومين. وعلى الرغم من الدمار الهائل وعدد القتلى والجرحى الكبير، إلا أن هذا السائق كان محظوظاً بما يكفي.. ليعيش ويشهدَ يوماً آخر.

    المصور الإيطالي «فابريزيو مافيه» احتل المركز الرابع بصورة مُعبّرة بعنوان «أمالٌ نبيلة» يظهر فيها مجموعةٌ من المُنقذين تحاولُ إنقاذ ركاب سفينةٍ غارقة في مياه البحر الأبيض المتوسط، برغم البرد القارس وظروف المناخ الصعبة واقتراب اليوم من نهايته، فإن فريق الإنقاذ لم يتوقّف عن أداء واجبه الإنسانيّ النبيل وواصل مهامه بكل طاقته.

    المركز الخامس والأخير في محور «الإنسانية» كان من نصيب المصور الهنديّ «بيبلاب هازره» بصورةٍ لافتة بعنوان «لستَ وحيداً»، حيث نرى في الصورة فيلاً يتعرَّض للغرق بعد سقوطه في مياهٍ عميقة، بينما يتجمهر السكان بعددٍ كبير للعمل على إنقاذه، بالقرب من قرية غرب البنغال في الهند.

    لقد أظهرت الأعمال الفائزة في هذا المحور الاستثنائيّ مشاهد متفرّقة من عدة دولٍ ومجتمعات، عاكسةً من خلالها تفاصيل الواقع الذي أرهق العالم في الآونة الأخيرة، وأبرزت أيضاً روح التحدي والمواجهة والإصرار على التعافي، بعددٍ من الطرق والأساليب الفنية الخلاّقة.

    فلاش

    أروع الصور تلك التي تلتقط جزءاً من المشكلة.. وأجزاء من الحل

    جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

    طباعة Email