العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إكسبو 2020 دبي» يقدم أطعمة مستوحاة من الفضاء وعلم الأحياء

    أعدّ إكسبو 2020 دبي لضيوفه تجربة طعام رائدة وسبّاقة، تستقي إلهامها من الفضاء، وعلم الأحياء المجهرية، والذكاء الاصطناعي، وذلك من أجل تحفيز حواسَهم وإشباع حب استطلاعهم لمستقبل الطعام.

    جاءت تجربة «مستقبل الطعام: إيبوكال بانكويت» غير المسبوقة من تصميم وإعداد استوديو تصميم التجارب المتعددة الحواس «بومباس أند بار» الواقع مقره في المملكة المتحدة، بالتعاون مع إكسبو 2020.

    وستضم المغامرة الابتكارية المخصصة لعشاق الطعام ابتكارات عدة هي الأولى من نوعها في العالم، مرتقيةً بذلك بالإبداع، والابتكار والتقنية إلى مستويات جديدة.

    وستُتاح للضيوف فرصة تذوّق أطايب خفيفة للغاية، أُعدّت باستخدام التقنية نفسها التي توظفها وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» لحصد غبار المذنّبات، فضلاً عن إبداعات متوهجة في الظلام صالحة للأكل، وحلوى ذات نكهات متغيّرة، ومكوّنات شديدة النُدرة، تشمل نباتات جديدة بالنسبة إلى عالم الطعام، وما هو أكثر.

    تستقي التجربة الغامرة إلهامها من حقبة «نوفاسين»، وهي حقبة جديدة يفترض حلولها العالِم والمخترِع المرموق جيمس لوفلوك. ويتنبأ لوفلوك باستيلاء العصر الجديد على حقبة «الأنثروبوسين»، التي استطاع فيها البشر حتى الآن إحداث تغييرات واسعة النطاق على البيئة والكوكب، ويستشرف مستقبلاً يسوده حكم الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

    وتضم التجربة قائمة طعام استكشافية ومتعددة الأطباق، مصممة بغرض الترفيه والإلهام، فيما تستكشف موضوعات مهمة تشمل مستقبل الطعام، بما في ذلك الكيفية التي يمكن بها للبشر والذكاء الاصطناعي التعاون لإمداد سكان العالم المتنامي عددهم بالغذاء بشكل مستدام، ولمعالجة مخلفات الطعام، وتستكشف أيضاً التأثيرات على الغذاء في المستقبل.

    طباعة Email