العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «خولة للفن» تواصل برامجها في الفنون الكلاسيكية والآداب

    تواصل مؤسسة «خولة للفن والثقافة» المنصة الفنية التي أسستها حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، في أبوظبي، لرعاية فن الخط العربي بجميع مدارسه واتجاهاته، سلسلة برامجها التدريبية المتخصصة في مجالات الفنون الكلاسيكية والآداب والتي تقدمها لفئة الطلبة وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وفقاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين إذ تمكنت المؤسسة أخيراً من استقطاب أكثر من 150 طالباً.

    وتهدف البرامج التدريبية التي تقدمها المؤسسة في عدد من المجالات ومن أبرزها الخط العربي والزخرفة الإسلامية والرسم والنحت وقواعد اللغة العربية إلى تعزيز معارف الطلبة وتنمية مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية وترسيخ مفهوم اللغة العربية وآدابها وفن التحدث بها.

    وأكدت الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، رئيسة مؤسسة خولة للفن والثقافة، أن إطلاق هذه البرامج يأتي في إطار سعي المؤسسة إلى صقل وتطوير القدرات والمواهب الشابة ورفدها بكل معرفة جديدة على صعيد الفكر والفن والثقافة وتعزيز التنمية الفنية والثقافية في المجتمع مؤكدةً سعي المؤسسة إلى أن تكون جزءاً فاعلاً ورافداً للجهود التي تبذلها حكومة الإمارات للنهوض بالأوضاع الثقافية للدولة وتطويرها بشكل مستمر وتعزيز حضورها على الساحة الثقافية والفنية العالمية.

    وأشارت إلى أهمية البرامج التدريبية في تنمية معارف الطلبة في مجالات الخط العربي والزخرفة الإسلامية والرسم والنحت وتمكينهم من امتلاك مهارات عالية المستوى في تلك المجالات بما يساهم في تحويل طاقات الطلبة إلى نقاط انطلاق لمواهبهم وتطلعاتهم المستقبلية.

    طباعة Email