العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مطبوعات منسية للياباني هوسوكاي تظهر في مدينة الضباب

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلن المتحف البريطاني عن إقامة معرض يضم أكثر من 100 رسم تخطيطي لفنان المطبوعات الخشبية الملونة الأشهر، الياباني كاتسوشيكا هوكوساي، التي تعتبر لوحته «الموجة العظيمة قبالة كاناغاوا»، بتركيبتها المذهلة أيقونة فنية ألهمت مؤلفي موسيقى كبار من أمثال الفرنسي كلود ديبوسي.

    وأفادت وكالة الأنباء اليابانية «كيودو نيوز» بأن المعرض المقام في سبتمبر سيتيح للعالم مشاهدة أعمال منسية لأكبر فناني مدرسة الـ «أوكييو-إه» من القرن التاسع عشر، وكانت تلك الأعمال قد عادت للظهور في عام 2019.

    ويُعرف عن الفنان أنه حوّل هذا الفن من أسلوب البورتريه إلى أسلوب فني أوسع يركز على المناظر الطبيعية والنباتات والحيوانات، وترك تأثيراً كبيراً لدى فناني الغرب بسبب ألوانه الفريدة المليئة حيوية وحياة، والتكوين البصري لأعماله التي تحدت الأفكار المتعلقة بالمنظور.

    وسيضم المعرض المقام في لندن حتى يناير العام المقبل، 103 رسومات تخطيطية بحجم بطاقة بريد، أبدعها هوكوساي (1760 إلى 1849) في النصف الأول من القرن الـ19، من أجل إنشاء مطبوعات خشبية لموسوعة مرئية لم تنشر بعنوان «الكتاب المصور العظيم لكل شيء». وستتضمن تلك المخططات مشاهد درامية من الصين القديمة والبوذية في الهند.

    إضافة إلى دراسات عن حيوانات وطيور حقيقية ومتخيلة، حيث أوضح المتحف البريطاني أنه كان المقصود خلال فترة عزلة اليابان تحت سلطة شوغونية توكوغاوا، عندما كان السفر مقيداً إلى الخارج، أن تكون الموسوعة بمثابة دليل لتعريف اليابانيين العاديين بالثقافات الأخرى والعالم الطبيعي.

    وأشار المتحف الذي حصل على الرسومات العام الماضي إلى أن الصور تم تسجيلها لآخر مرة في مزاد بباريس عام 1948، حيث يعتقد أنه تم الاحتفاظ بها في مجموعة خاصة قبل أن تعود إلى الظهور عام 2019، بعد حوالي 200 عام من إنجازها. وسيعرضها بالتوازي مع عرض عمل 1831 الشهير للفنان هوكوساي «الموجة العظيمة قبالة كاناغاوا».

    وقد قال مدير المتحف، هارتويغ فيشر، في مؤتمر صحفي عبر الانترنت، إن هوكوساي «سمح لخياله بإحياء مشاهد من جميع القارات»، مضيفاً انه فخور جداً بقدرة المتحف على مشاركة هذه الأعمال الفنية المذهلة المخفية عن العالم لفترة طويلة.

    هذا ويعتقد أن رسومات «الكتل الجاهزة» المسماة «هانشيتا إي» تم الحفاظ عليها لأنها لم تتلف أثناء عملية إنشاء قوالب الطباعة.

    طباعة Email