العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    البحرين.. إرث ثقافي وحضاري متنوّع

    موقع قلعة البحرين

    تتمتع مملكة البحرين بإرث ثقافي وحضاري متنوع، نابع من تاريخها العريق الممتد لأكثر من ‏خمسة آلاف عام، حيث كانت مقراً لحضارات (دلمون، تايلوس، أوال)، ووصفت تاريخياً بأنها ‏‏«أرض الخلود» أو «أرض الفردوس العظيم» لشهرتها بينابيع المياه العذبة و‏النخيل، مروراً بالحضارة الإسلامية، وبروزها كقبلة للتسامح والتعايش الإنساني منذ قيامها كدولة عربية مسلمة حديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح عام 1783م.

    وتولي هيئة البحرين للثقافة والآثار بالشراكة مع المؤسسات الوطنية والقطاع الخاص والمجتمع المدني اهتمامًا ملحوظًا بدعم الحراك الثقافي، وتهيئة الظروف والإمكانيات اللازمة للحفاظ على الإرث الثقافي المادي وغير المادي، بما يتوافق مع برنامج عمل الحكومة والرؤية الاقتصادية وأهداف التنمية المستدامة 2030، وانضمام المملكة إلى العديد من الاتفاقيات الثقافية الدولية، ومن بينها اتفاقيات منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).‏

    وتجسد هذا الاهتمام في الحفاظ على التراث الوطني والتاريخي في ظل احتضان المملكة لثلاثة مواقع مدرجة على قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة ‏‏‏«اليونسكو»، هي: موقع قلعة البحرين (2005)، موقع مسار اللؤلؤ (2012)، وموقع تلال مدافن دلمون (2019).

    طباعة Email