العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هادف الدرعي.. الشعر الشعبي يفقد أحد أعمدته

    بعد مسيرة حافلة في دروب الشعر النبطي، وضع الموت النقطة الأخيرة في حياة الشاعر الإماراتي هادف الدرعي،  الذي حط رحاله عند رب كريم، تاركاً وراء ظهره دفاتر مليئة بأبيات الشعر والشلات، فهو صاحب صوت شجي في فن الونة والشلة والتغرودة، كان له حضور لافت على الساحة المحلية والخليجية، أحبه الجميع، كما أحبته كلمات الشعر وأبياته.

    ومع رحيله فقدت الساحة المحلية أحد أركانها وأعمدتها، وهو الذي عرف بأخلاقه وحلمه وسيرته العطرة، فقد كان هادف الدرعي أحد الأعلام المحافظة على تفاصيل الشعر الشعبي، وهو من الأعلام التي يقدرها مثقفو الإمارات وفرسان الشعر الشعبي، ويرفعون له قبعة المجد. 

    مضى ابن مدينة العين، الشاعر هادف الدرعي إلى الحياة الآخرة، من دون رجعة، لترتدي من بعده مواقع التواصل الاجتماعي ثوباً أسوداً، حداداً على روحه الطاهرة، حيث نعاه الكثير من معارفه وأصدقاءه وشعراء الشعر الشعبي، وأولئك الذين تعودوا الاستماع إلى أشعاره وصوته في المناسبات، وتعودوا إطلالته في البرامج التي تهتم بالشعر الشعبي. 

    الشاعر سلطان العميمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، كان من أوائل الذين نعوا الشاعر الراحل، حيث كتب عبر حسابه على "تويتر": "برحيل الشاعر هادف الدرعي، فقدنا أحد أشهر شعراء النبط في العقود الأربعة في الإمارات، تميز الراحل بأخلاقه الرفيعة وشخصيته المحبوبة من الجميع وصوته الشجي في فن الشلة".

     في حين كتب الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: "رحم الله الشاعر هادف الدرعي، وأسكنه فسيح جناته، سعدت بالمشاركة معه في أكثر من محفل ثقافي، وكان ضمن وفد الشارقة برئاسة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى لارمينيا في أسبوع الشارقة الثقافي، وقد قدّم عدد من الشلاّت في جامعة أرمينيا".

     بينما كتب الوسمي، عبر "تويتر": "ونعم الرجل .. التقيت معه في أكثر من مناسبة"، واصفاً إياه بـ "مدرسة في الأخلاق والشعر"، أما الدكتور حماد الخاطري،  فكتب: "اللهم يا أرحم الرحمين .. اسألك باسمك الأعظم وبمعاقد الرحمة في كتابك، أن ترحم الشاعر هادف بن محمد الدرعي، وأن تغفر له وتتجاوز عنه وأن تبدل سيئاته حسنات، وأن تكرم نزله وان تجعل قبره روضة من رياض الجنة".

    وغرد الإعلامي علي سالم بو داوود الدرعي، بالقول: "رحل أحد الرجال المحبوبين، عند الجميع .. الشاعر هادف بن محمد الدرعي، غفر الله له، ونسأله أن يدخله فسيح جناته". 

     

    طباعة Email