العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «التسامح رسالة الإمارات للإنسانية» محور ندوة في مركز زايد للدراسات

    نظم مركز زايد للدراسات والبحوث - التابع لنادي تراث الإمارات - ندوة عن بعد ضمن برنامج محطات تاريخية في حياة الشيخ زايد، جاءت بعنوان «التسامح.. رسالة الإمارات للإنسانية»، استضاف فيها الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

    والدكتور سلطان فيصل الرميثي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، وأدارها الإعلامي محمد عبدالكريم من مؤسسة أبوظبي للإعلام. 

    وفي مستهل الندوة سلطت فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث الضوء على منح المؤسسة البابوية التربوية التابعة للفاتيكان وسام «رجل الإنسانية» لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مستدعية في الوقت نفسه الوسام الذي حصل عليه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» من بابا الفاتيكان بولس السادس في أكتوبر 1971.

    خير واستقرار

    وقال الدكتور محمد مطر الكعبي إن ما تعيشه دولة الإمارات من خير واستقرار وصحة جاء بفضل الله وبحرص وتخطيط القيادة الرشيدة التي تسير على نهج الوالد المؤسس باني حضارة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه المؤسسين.

    وأشار الكعبي إلى أن الشيخ زايد «رحمه الله» عمق ورسخ مفهوم ومنهجية العمل الإنساني، ليترجم من بعد ذلك إلى قيم إنسانية عظيمة واستراتيجية متميزة ومنظومة مؤسساتية فريدة تبنتها القيادة الرشيدة للدولة، وقال: هذه السلسلة من العطاءات الإنسانية الممتدة والمتواصلة أوضحت للعالم معدن الأصالة الإماراتية وقيم وطننا المتجذرة.

    نهج الدولة

    وأكد الدكتور سلطان فيصل الرميثي أن المتتبع لتاريخ دولة الإمارات منذ قيامها سيجد أن التسامح والأخوة والمحبة والخير ظلت اعتقاداً ونهجاً للدولة منذ اليوم الأول..مشيداً بحرص القيادة الرشيدة على نشر هذه الثقافة المرتبطة بالتسامح والخير في جميع المناسبات، وأشار إلى أن خطابات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تؤكد على أمرين هما القيم الإنسانية، ومحورية كرامة الأفراد.

    ونوه الرميثي إلى أن دولة الإمارات تسعى دائماً إلى حل المشكلات من خلال الحوار البناء وتحكيم العقل والمنطق بدلاً من التعصب وخطاب الكراهية والعنف..مؤكداً صعوبة حصر مبادرات الدولة في مجال دعم السلم والعيش المشترك والعمل الإنساني لاسيما مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان..وقال إن ما يظهر في الإعلام هو جزء بسيط جداً من مبادرات الدولة.

    طباعة Email