العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تدشين صالون هند القاسمي بأمسية للشاعر كريم معتوق

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أقام صالون الشيخة هند بنت فيصل القاسمي الثقافي مساء أمس أولى فعالياته الثقافية باستضافة الشاعر الإماراتي كريم معتوق.

    وقالت الشيخة هند: شكلت الجلسة الأولى بعد نجاحها دافعاً لأعضاء الصالون لاستمرار الجلسات لما فيها من متنفس وفائدة.

    حيث ستتم دعوة الشخصيات المبدعة في الدولة في الأسابيع المقبلة باستضافة الشعراء والفنانين التشكيليين والموسيقيين والروائيين.

    لم تدخر الكاتبة والمهندسة الشيخة هند بنت فيصل القاسمي جهداً أو توفر أياً من إمكاناتها في سبيل تحقيق طموحاتها، إذ طالما آمنت أن طلب العلم وحب الثقافة والتمسك بالعمل والنزول إلى الميدان لمواجهة التحديات، سبيل النجاح الحقيقي في الحياة.. وكان نموذج وبرهان قدرتها على بلوغ ما تروم..

    وعكست في كتابها نجاح وتميز النساء العربيات في الحياة، لافتة إلى ما حصده إصدارها «ذا بلاك بوك أوف أرابيا» الصادر باللغة الإنجليزية عن عام 2015، من رواج، لا سيما وأنه يتناول تجارب نجاح نساء خليجيات وعربيات استحوذت طبيعة ظروفهن وما يواجهن من مسائل اجتماعية، وتم ترجمته لعدة لغات

    وكانت نتيجة نشرها قصصاً ومقالات إنسانية حقيقية في مجلتها «فيلفت» وعدد من الصحف الخليجية، وهذا شجع كثيراً من النساء على التواصل معي وإرسال قصصهن لنشرها، أملاً في أن تكون معاناتهن دروساً لنساء أخريات يستفدن منها، لتتوج هذا الاهتمام بدار نشر وصالون ثقافي دوري.

    وقد ألقى الشاعر كريم معتوق في تدشين الصالون وبحضور نخبة من المثقفات مجموعة من قصائده الغزلية والوطنية منها «يا شعرها»، و«واحة الوجه»، و«رحلة الأيام»، و«عندي من الشوق»، وقصائد أخرى خلال ساعتين تخللها حوار مفتوح وأسئلة من أعضاء الصالون في تبادل ثقافي ثري. وبالختام قام الشاعر كريم معتوق بتوقيع الديوان الجديد له بعنوان: «ولدي أقوال أخرى».

    طباعة Email